استشارات قانونية وتأسيس شركات و توثيق عقود زواج عرفي ورسمي للمصريين والاجانب

الزواج العرفى وإجراءاته، وكيفية ثبوته طبقاً للقانون.

الزواج العرفى وإجراءاته، وكيفية ثبوته طبقاً للقانون.

0 479

الزواج العرفى وإجراءاته، وكيفية ثبوته طبقاً للقانون.

الزواج العرفي ؛؛

وهو اتفاق مكتوب بين طرفين (رجل وامرأة) على الزواج دون عقد شرعى، مسجل بشهود أو بدون شهود، لا يترتب عليه نفقة شرعية أو متعة وليس للزوجة أي حقوق شرعية لدى الزوج.
وهو مصطلح يطلق على العلاقة بين رجل وامرأة، تقوم فيه المرأة بتزويج نفسها بدون موافقة (أو علم) وليها وأهلها، ويتسم عادة بالسرية التامة، ويكون بإحضار أي شخصين (كشاهدين) وثالث يكتب العقد.

شروط الانعقاد:

أن «الزواج العرفى»، له شروط لانعقاده تتمثل فى أن يكون طرفا العقد عاقليـن، وألا يرجع الموجب عن إيجابه قبل القبول، وأن يكون الإيجاب والقبول بمجلس واحد دون فصل بينهما، متلازمين متوافقين، كما أن شروط صحته تتمثل فى أن تكون المرأة محلاً للنكاح أى غير محرمة على الزوج، وألا يكون النكاح مؤقتــًا، وأن يكون الزوج كفؤا للمرأة التى يتزوجها، وحضور شهود لهذا العقد.

المستندات المطلوبة لإثبات الزواج العرفى وفق لقانون الأحوال الشخصية:

أن إجراءات إقامة دعوى إثبات زواج بعقد عرفى أمام محكمة الأسرة، وفق نص المادة 17 من قانون الأحوال الشخصية رقم 1 لسنة 2000 أكدت على أن لا تقبل الدعاوى الناشئة عن عقد الزواج إذا كان سن الزوجة يقل عن 16 عامًا أو كان سن الزوج يقل عن 18 عامًا وقت رفع الدعوى.
وترفع الدعوى عن طريق محامي متخصص أمام محكمة الأسرة التابع لها محل إقامتك
# وفى حالة عدم وجود نزاع بين الزوجين تتقدم الزوجة بطلب لمكتب تسوية المنازعات القانونية بمحكمة الأسرة بإثبات علاقة الزوجية بينهما الذى تمت بطريقة شرعية من حيث الإيجاب والقبول والإشهاد والإشهار، وبعدها يتم استدعاء الزوج لإقرار الزيجة من عدمها، والاعتراف بصحة التوقيع على العقد العرفى.
و لا يستدعى تقديم وثيقة رسمية لإثبات العلاقة الزوجية ما دام الزوج قد أقر بالعلاقة الزوجية، أما فى حالة وجود نزاع وإنكار الزوج فتتقدم الزوجة بطلب لمكتب تسوية المنازعات القانونية بمحكمة الأسرة بإثبات علاقة الزوجية، كما تثبت الزوجة الزواج بعقد عرفى مع استدعاء الزوج لإقرار الزيجة من عدمها، والاعتراف بصحة

التوقيع على العقد العرفى وتقديم “أصل العقد العرفى”.

# إذا رفض الزوج الاعتراف بالزواج وأنكر صحة توقيعه، يتم تحويل توقيعه إلى مصلحة الطب الشرعى، لبيان صدق كلامه من عدمه وإذا ثبت كذب ادعاء الزوجة تشطب الدعوى،أما إذا ثبت كذب الزوج يتم قبول الدعوى وتحصل الزوجة على صورة نهائية من الحكم القضائى، ويتم إثبات زواجها العرفى رسميًا.

هل ترث المتزوجة عرفيًا فى زوجها ؟؟..

الزواج العرفي يصبح زواجاً شرعياً إذا توافرت أركانه وشروط صحته من الناحية الشرعية.
_حقوق_الزوجة_المتزوج_بعقد_زواج_عرفى::
أولًا: المتزوجة عرفيًا ليس لها الحق في المطالبة بأية حقوق شرعية ناشئة عن العلاقة الزوجية، كالنفقة والمتعة ومؤخر الصداق……
و ذلك لان المشرع الوضعي في قانون الأحوال الشخصية الجديد قد حصر حق المتزوجة عرفيًا حسبما نصت عليه المادة (17) منه في قبول دعواها بالتطليق أو الفسخ بحسب الأحوال دون غيرهما، وعلي ذلك فإن حقها ينحصر في هذا النطاق وحده دون غيره..
# بخلاف دعوى النسب لأنها حق للطفل وليس حقآ للزوجة.
هل ترث المتزوجة عرفيًا فى زوجها؟
الأصل الشرعى يختلف عن القانون الوضعى، فالأصل أن الزواج العرفي إذا استوفت شروطه وأنتفت موانعه يعتبر زواجًا شرعيًا تجب به جميع الحقوق التي تجب بالزواج الرسمي ومنها الميراث،
ولكن فى القانون الوضعى فالأصل أن المتزوجة بعقد عرفى لا ترث فى زوجها.
ولكن قد ترث إذا قامت الزوجة بإقامة دعوى إثبات زواج وفى حالة القضاء لها بطلباتها.
مؤسسة حورس للمحاماه 01111295644