المنصه الاولي للاستشارات القانونيه في مصر في كافة التخصصات القانونيه

عقوبة القتل الخطأ في حوادث السيارات

0 11

عقوبة القتل الخطأ في حوادث السيارات والتي يجب على كل مواطن معرفتها، ويمكن تعريف القتل الخطأ على أنه تسبب شخص في موت شخص أخر بسبب إهماله أو عدم انتباهه للقوانين واللوائح والأنظمة التي حددتها الدولة،
ويوجد ثلاث أنواع من القتل في القانون وهم القتل العمد والقتل شبه العمد والقتل الخطأ على أن يكون قصد القاتل في كل نوع منهم هو العامل الرئيسي لوصف القضية وتحديد أي نوع من القتل.

ويتباين القتل بالخطأ عن القتل بالعمد والذي يقصد فيه الجاني قتل شخص أخر باستعمال أداة حادة أو دهسه بالسيارة عمداً فيموت،
كذلك يتباين القتل الخطأ عن القتل شبه العمد والذي يقصد فيه الجاني ضرب الشخص بشيء لا يتسبب في القتل
بل يكون القتل الخطأ هو خطأ غير مقصود، ومن أبرز صور القتل بالخطأ هو حوادث السير.

عقوبة القتل الخطأ في حوادث السيارات 

حدد القانون عقوبة القتل الخطأ في حوادث السيارات بالحبس أو الغرامة أو كلاهما،
حيث نصت المادة 238 من قانون العقوبات على أن الشخص الذي يتسبب في موت شخص أخر بسبب إهماله أو رعونته،
أو عدم اهتمامه بالقوانين والقرارات والأنظمة يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وغرامة لا تتعدى مائتي جنيه بحيث لا تقل مدة العقوبة عن سنة ولا تتعدى الخمس سنوات، وكذلك غرامة لا تقل عن مائتي جنيه ولا تتعدى 500 جنيه.

وتنفذ العقوبتين على الشخص في حال حدثت الجريمة نتيجة إهمال الجاني إهمالاً جسيماً
بما تلزمه عليه أصول مهنته أو حرفته أو في حال كانت متعاطياً مخدر أو كحول عند ارتكاب الخطأ الذي نتج عنه الحادث،
كذلك يتم تنفيذ العقوبتين في حال امتنع الجاني عن مساعدة المجني عليه أو طلب المساعدة له وقت الحادث على الرغم من قدرته على ذلك، مع الجدير بالذكر أنه في حال في توفى أكثر من ثلاثة أشخاص وقت الحادث تكون العقوبة لا تقل عن سنة ولا تتعدى 10 سنوات.

عقوبة القتل الخطأ في حالة السكر 

واستكمالاً لحديثنا عن عقوبة القتل الخطأ في حوادث السيارات سوف نتحدث عن عقوبة القتل الخطأ في حالة السكر،
حيث نصت المادة 238 من قانون العقوبات على أن تكون عقوبة القتل الخطأ في حالة السكر بالحبس مدة لا تقل عن سنة وغرامة لا تقل عن مائتي جنيه، مع الجدير بالذكر أن تلك العقوبة لا تعفي المتهم من تعويض عائلة المتوفي مادياً عن الضرر الذي لحق بهم جراء خطأه.

حيث أوضحت محكمة النقض على أن تقدير الخطأ الموجب لمسئولية مرتكبه هو أمر يرتبط بموضوع الدعوى وتقدير النسبية بين الخطأ والإصابة التي ترتب عنها وفاة الشخص أو عدم تواجدها هو من المسائل الموضوعية التي تفصل فيها المحكمة الموضوع،
كما أكدت محكمة النقض أنه في حال ثبوت الجريمة على المتهم يتم تواجد ركن مشترك بين الدعويين المدنية والجنائية بحيث يكون الضرر المطلوب التعويض عنه نتج عن الجريمة موضوع الحق، كذلك يكون للمدعي بالحق المدني قد ناله من ضرر حدوثها بحيث يكون الثابت أنه لولا خطأ الجاني في الجريمة لما وقع الضرر.

عقوبة القيادة تحت السن القانوني 

وبعد التعرف على عقوبة القتل الخطأ في حوادث السيارات سوف نتحدث عن عقوبة القيادة تحت السن القانوني،
حيث يعاقب الشخص الذي سمح بقيادة الشخص سواء كان ذكر أو أنثى الذي لم يبلغ سن 18 سنة بالسجن،
لمدة لا تتعدى سنة وتسديد غرامات مالية لا تقل عن خمسمائة جنيه مصري ولا تزيد عن عشرين ألف جنيه مصري.

والأهم من ذلك أن الشخص الذي لم يتعدى 18 سنة سوف تنفذ عليه نفس العقوبة،
وهي الحبس لمدة لا تتعدى سنة مع تسديد الغرامة المالية،
مع الجدير بالذكر أن تلك العقوبة تنفذ أيضاً على الأشخاص الذين يقومون بتأسيس وإدارة مركز لتعليم قيادة السيارات دون الحصول على ترخيص بذلك من الإدارة العامة للمرور،
حيث يجب على كل شخص يرغب في تأسيس مركز لتعليم قيادة السيارات أن يحصل على ترخيص من المرور في البداية.

عقوبة القتل الخطأ في حوادث المرور 

تتساوى عقوبة القتل الخطأ في حوادث المرور والتي تتساوى مع عقوبة القتل الخطأ في حوادث السيارات التي تكون ناتجة عن إهمال وعدم احتراز وعدم معرفة القوانين واللوائح، حيث تكون عقوبة القتل الخطأ في حوادث السيارات أو حوادث المرور مشددة في حال نتج عنها وفاة أكثر من ثلاث أشخاص.

وذلك تبعاً لنص المادة 238 من قانون العقوبات التي نصت على حبس الجاني لمدة لا تقل عن عام،
ولا تزيد عن سبع سنوات علماً بأنه في حال وجود ظرف أخر من الظروف المتعلقة بالإخلال الجسيم بما تلزمه أصول الوظيفة أو في حال حدثت الجريمة من شخص متعاطي للمخدرات أو المسكرات تكون العقوبة السجن مدة لا تقل عن سنة ولا تتجاوز العشر سنوات.

هل القتل الخطأ جنحة أم جناية 

واستكمالاً لحديثنا عن عقوبة القتل الخطأ في حوادث السيارات سوف نجاوب على تساؤل هل القتل الخطأ جنحة أم جناية،
وتكون الإجابة أن القتل الخطأ من قضايا الخطأ التي يسمح فيها بالتصالح أمام المحكمة والتنازل عنها مثل قضايا الشيكات تماماً،
نظراً لأن الجاني لم تكن لديه نية في إيذاء الشخص المتوفى،
كما نص القانون المدني أن القتل الخطأ لا يزال خطأ ويجب على من ارتكبه أن يتلافاها،
فكما ذكرنا أن القتل الخطأ في القانون هو خطأ ناتج عن الإهمال وله عقوبات متباينة وفقاُ لقانون العقوبات.

تابع المزيد: أنواع القتل في القانون المصري

البراءة في القتل الخطأ 

وبعد التعرف على عقوبة القتل الخطأ في حوادث السيارات سوف نتحدث عن البراءة في القتل الخطأ،
حيث يشدد القانون على تنفيذ عقوبة القتل الخطأ نتيجة إهماله وعدم مراعاته اللوائح والقوانين والأنظمة،
ولكن هناك الكثير من جرائم القتل التي يتم الحكم فيها على الشخص الذي قام ارتكب القتل الخطأ بالبراءة

وذلك لأن هناك الكثير من الدفوع التي يستعملها الجاني والدفاع الخاص به التي يترتب عنها الحكم بالبراءة،
مع الجدي بالذكر انه حتى تنفذ على الجاني العقوبة لابد من توافر كافة أركان الجريمة والتي تتمثل في الأتي:

  • الركن المادي: ويتمثل ذلك الركن في السلوك الصادر عن الشخص والذي يترتب عنه ارتكاب الجريمة،
    بمعنى أن يكون الشخص قام بذلك الفعل بإرادته الكاملة الأمر الذي لا ينطبق على القتل الخطأ،
    لأنه قام بارتكابها دون أن يكون مدرك لها إدراك كامل.
  • الركن المعنوي: ويتمثل ذلك الركن في كون الشخص الذي ارتكب الخطأ لم يهتم بتأدية عمله إلى النهاية بشكل صحيح،
    وذلك على الرغم من علمه بالواجبات التي يجب أن يقوم بها لمنع الخطر، لذلك يكون الركن المعنوي متوفر بالفعل في تلك الحالة.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى ختام موضوعنا عن عقوبة القتل الخطأ في حوادث السيارات والذي عرضنا فيه العقوبة التي حددها قانون العقوبات وعقوبة القتل الخطأ في حالة السكر، إلى جانب عقوبة قيادة السيارات للأشخاص تحت السن القانوني.

Leave a comment