المنصه الاولي للاستشارات القانونيه في مصر في كافة التخصصات القانونيه

ايه اللى هاخسره لو رفعت الخلع

ايه اللى هاخسره لو رفعت الخلع

0 110

ايه اللى هاخسره لو رفعت الخلع – الخلع من اسهل واقصر الطرق للطلاق و هنشرح بالتفصيل يعني ايه خلع !؟ وايه هيا إجراءات الخلع! ؟
وهل في طريقة نقدر بيها نخلص القضيه في وقت قصير! ؟

ايه اللى هاخسره لو رفعت الخلع

الخلع معناه انك عاوزه تطلقي لكن جوزك رافض الطلاق وعشان كدا بترفعي قضيه الخلع والقاضي بيطلقك…. وبيفرق في الخلع وجود اطفال ولا لا….. فلو حضرتك معندكيش اطفال هيكون وقت قضيتك اسرع من الي عندها اطفال ودا راجع لان القانون بيسهل اجراءات الزوجه الي معندهاش اطفال فمثلا بيكون عرض الصلح علي الزوجين لمره واحده عكس الزوجة الي عندها اطفال لازم يكون عرض الصلح علي الزوجين مرتين….. هوا فعلا بيكون من حقك ترفضي الصلح وتكملي القضيه في الحالتين الا ان وقت الحاله الاولي (الزوجه بدون اطفال) اسرع من الحاله التانيه (الزوجه الحاضنه)……

**وكمان لو مقدم الصداق رجعتيه للزوج في اول جلسة وكمان حضرتي الجلسه الاول من الخلع هيكون اسرع من انك لو اجلتي الحاجات دي لوقت تاني الجلسة التانيه او التالته …..

**وفي الخلع الزوجه بتتنازل عن مؤخر الصداق ونفقة المتعة والعدة ودا راجع لأن القانون بيفترض ان الزوجة في الخلع هيا السبب في الطلاق………

**وعشان حضرتك تقدري تفرقي بين الخلع والطلاق للضرر لازم تفهمي طبيعة كل قضيه منهم…..

ايه اللى هاخسره لو رفعت الخلع

للسيدات فقط  | كيف تعرفين حقك في دعاوى الطلاق للضرر ودعاوى الخلع 
للسيدات فقط  | كيف تعرفين حقك في دعاوى الطلاق للضرر ودعاوى الخلع

الطلاق للضرر والخلع …….والفرق بينهم! ؟

**الخلع بيختلف عن الطلاق للضرر في الحقوق المادية بشكل ملحوظ فمثلا في الطلاق للضرر الزوجه بتحافظ علي نفقة المتعة والعدة والمؤخر… ودا لأن سبب الطلاق بيكون من عند الزوج لأن الطلاق للضرر لازم يكون ليه اسباب ومن اسبابه :

الضرب والتعدي بالالفاظ او ممكن يكون الهجر او سفر الزوج او سجنه او خيانه الزوج او الزواج من أخرى وعشان حضرتك في الخلع مش لازم يكون عندك سبب للطلاق معين فيكتفي القانون في الخلع انك مش قادره تكملي في العلاقه الزوجيه ومحتاجه تنفصلي بالطلاق…..

خلع أصبح في عصرنا الحالي من أشهر المحامين نظرًا لتعدد حالات الانفصال بين الأزواج، حتى وإن كانت الفترة المقضية على زواجهم لم تتعدى الشهر أو ربما السنة إن حاولنا إطالة الفترة قليلًا.. لكن الأمر هنا ليس فيما يحدث بين الزوجين، بل ما يفعله محامي الخلع ليستطيع إنالة الزوجة حقها من شريك حياتها، دعونا نتعرف على كل ما يخص تلك الأمور من خلال مقالنا هذا.

محامي قضايا خلع

يقوم محامي الخلع بالعديد من الإجراءات فور حضور الزوجة إلى مكتبه وطلبها بأنها تريد بشدة أنها تخلع زوجها أو تنفصل عنه، قد تتعدد الأسباب بين الزوجات ولكن النتيجة واحدة..
وهي الهجر والانفصال بين كلا من الزوجين حتى وإن لازمهما قصة حب غير متوقعة
يبدأ محامي الخلع فعلًا بعمل الإجراءات التابعة لحالته أو لموكلته الخاصة، والتي تشتمل على عدة أمور تتضمن الآتي:

1- التقدم بطلب تسوية

محامي الخلع

وهو طلب يُقدم إلى مكتب تسوية شئون الأسرة، ذلك لكون قضية الخلع من إحدى القضايا التي يجوز فيها الصلح بين الزوجين، والتي يتدخلها كذلك قانون محكمة الأسرة بشكل ما لعله يتمكن أن يفصل في هذا الأمر نهائيًا.

يتم الأمر عملًا بالمادة ثلاثة في القانون، وهي التي تنص على أن الزوجة لابد من تقدمها إلى المحكمة لعمل إجراء تسوية، وعندما يحدث ذلك يتم إبلاغ الزوج وإلزامه بالحضور في موعد معين.. وهي كذلك تقوم بالحضور بنفسها.

في تلك الحالة تحدث محاولة التوفيق بينهما، ففي حالة انتهت التسوية بأن الزوج كان راضيًا بطلب الخلع من الزوجة..
انعقد بالفعل عبر صيغة تنفيذية مقررة وتنتهي أي إجراءات متعلقة بالتقاضي
أما في حالة عدم قبوله ورفض الزوجة كذلك العدول عن مطلبها.. تحول الأمر إلى المحكمة لتنظر في الدعوى.

 2- تسجيل عريضة الدعوى

يتم في الخطوة التالية تسجيل عريضة دعوى في محكمة الأسرة وينبغي لها أن تطابق كافة الشروط والإجراءات،
حيث تنص العريضة طبقًا لقانون الدولة أن ينبغي للزوجة أن تُورد كل البيانات التي جعلتها ترفع دعوى القضاء،
مثل أنها تبغض الحياة الزوجية مع زوجها، ولا تطيق العيش معه، ولا سبيل لإستمرار الحياة بينهما،
وأنها تخشى ألا تقيم حدود الله بسبب كرهها وبغضها هذا.

بالإضافة إلى ذلك أنها تتنازل عن كل ما يخصها وتملكه من حقوق مالية وشرعية، وترد له مقدم الصداق.

3- رد ما قبضته الزوجة

في هذا البند، تتدخل الدعوى التي يقوم برفعها مسبقًا محامي الخلع، وتباشرها المحكمة،
وفي تلك الحالة تقوم أيضًا الزوجة برد كل ما لزوجها له،
مثل مقدم الصداق وإن كان بحوزتها أي مال منه.

4- عرض الصلح

تسعى هنا المحكمة بعمل عرض صلح بين الطرفين، ويكون مرتين في حالة كان للزوجين أولاد، حيث تأخذ فترة الصلح عامةً فترة زمنية لا تقل عن شهر ولا تزيد عن شهرين، والهدف من ذلك هو إعطاء الطرفين فرصة أخرى من أجل التدبر فربما غير أحدهما قراره.

شروط الخلع

في إطار حديثنا عن محامي الخلع، تُجدر الإشارة بالشروط الواجب توافرها حين رفع قضية خلع ضد الزوج.. حيث تتضمن هذه الشروط كل مما يلي:

  • أهلية الزوج للطلاق.
  • أن يكون عقد الزواج صحيحًا.
  • ينبغي أن تكون الزوجة ناضجة وعاقلة، ويصح تصرفها في المال.
  • أن يكون بدل الخلع قيمًا فلا يكون مثلًا خمر أو لحم خنزير.
  • لا يصح أن يقترن بما لا يجوز، مثل اشتراط تأخير أو تعجيل دين.
  • أن يتم خلع المرأة برضاها الكامل، ولا تكون مجبرة على ذلك.

مدة قضية الخلع

محامي الخلع

يسأل الأفراد الذين يخوضون تجربة الدعاوي القضائية محامي الخلع، عن الفترة التي تستغرقها، ومتى تستطيع المرأة أن تعرف أن طلبها قد تم الموافقة عليه، ويُمكننا القول عن ذلك:

إن مثل هذه القضايا تستغرق وقتًا طويلًا حتى يُمكن النطق بالحكم فيه من قبل المحكمة
وذلك بخلاف قضايا الطلاق التي تكون إجراءتها طويلة داخل المحكمة.

يمكن اعتبار مدة قضية الخلع لا تتجاوز الثلاثة أشهر في المحكمة، وذلك في حالة أن تكون الزوجة متابعة كافة التفاصيل الموجودة بالقضية وإلا يُمكنها أن تأخذ وقتًا أطول من ذلك.

الحكم بعد الخلع

لا يجوز لكل من الزوجين إذا تم الخلع بينهما أن يعودا إلى بعضهما ثانيةً إلا من خلال مهر جديد وعقد جديد، كذلك لا يتم إلا من خلال زواج المرأة برجل آخر زواج شرعيًا.. وفي حالة انتهاء تلك الزيجة بالطلاق أو بالوفاة وانتهاء عدتها منه، يُمكن لها حينها أن تتزوج من زوجها السابق.

تكاليف قضية الخلع

هناك عدد من الدعاوي القضائية التي قُبلت بالرفض من المحكمة وذلك بسبب وجود أخطاء في صياغة الدعوى التي قدمتها الزوجة، ولكن في الحالات التي تمت الموافقة عليها وقبولها، فإن أول ما تبحث عنه الزوجة هو التكاليف التي سوف تتحملها، وهي التي تتحدد على أساس كل من الآتي:

  • حجم المهر المقدم من الزوج إلى الزوجة.
  • حالة الزوجة المادية والبيئة التي تعيش فيها، حيث إذا كانت تعيش في بيئة عادية يُمكن أن تبلغ حجم التكاليف أكثر من عشرة آلاف جنيه،
    أما إذا كانت غنية فقد تزيد التكاليف لتصل إلى مائة آلاف جنيه.
  • لذا يمكن القول إن تكاليف القضية تتراوح من حالة إلى أخرى.

متى يتم رفض دعوى الخلع؟

في خلال سياق الحديث عن محامي الخلع، يُمكننا القول إن المرأة لا تطلب الانفصال عن زوجها إلا في حالة حدوث الأسباب التي جعلتها لا تطيق الحياة مع زوجها، وهو الأمر الذي يجعلها تذهب إلى محامي الخلع.. مقررة أنها نهاية العلاقة.. لكن رغم ذلك الأمر لا يتم بالسهولة المتوقعة، فقد يحدث وتُرفع بالفعل الدعوى ولكن لا تُقبل وذلك لعدة أسباب متضمنة الآتي:

  • تقوم المحكمة بتحديد أكثر من شرط حتى تتمكن الزوجة من تحقيق طلب الخلع،
    ويعتبر عدم قيام الزوجة بتنفيذ الشروط واحدة من أسباب رفض الدعوى،
    لذلك لابد أن تقوم الزوجة بدفع قيمة المهر للزوجة والذي قدمه لها وقت الزواج منها،
    وأن تتنازل رسميًا عن جميع حقوقها المالية.
  •  ينبغي أن تذكر أنها تبغض الحياة الزوجية وتخاف ألا تقيم حدود الله أمام المحكمة.
  • ينبغي حضور الزوج شخصيًا أمام المحكمة.
  • يعتبر أيضًا إدعاء الزوجة أشياء لم تحدث في أوراق الدعوى واحدة من أسباب رفض الدعوى.
  • في حالة عدم حضور الزوجة جلسات الدعوى المقامة بالخلع عدة مرات متتالية واحدة من الأسباب التي تجعل المحكمة ترفض دعوتها.
  • إذا قامت الزوجة برفع دعوى طلاق للضرر مع دعوى الخلع،
    يؤدي إلى رفض طلبها للخلع.

تعرفنا في مقالنا على أشياء كثيرة تخص دعوى الخلع، ومسبباتها، وشكل حكمها،
كل تلك الأمور وحدها التي يقوم بإجراءتها محامي الخلع حتى يمنح المرأة حريتها المطلقة.

Leave a comment