المنصه الاولي للاستشارات القانونيه في مصر في كافة التخصصات القانونيه

جدول درجات القرابة في القانون المصري

0 43

يرغب العديد من الأشخاص في معرفة جدول درجات القرابة في القانون المصري حيث أن القرابة هي الأصل الذي يجمع بين الأشخاص، وتختلف درجة القرابة تبعًا لقرب الأفراد من بعضهم البعض، لذلك يوجد قرابة من الدرجة الأولى ومن الدرجة الثانية وغيرها، ويختلف الأمر إذا كانت هذه القرابة من حيث النسب أو المصاهرة وغيرها من أنواع القرابة الأخرى.

وتعد معرفة درجات القرابة من الأمور الهامة التي تساعد الأشخاص على أن يكونوا ذو وعي بالأمور التي تتعلق بالميراث وحرمة الزواج والنفقة وغيرها العديد من الأمور الإسلامية والقانونية التي تتطلب لمعرفتها عن طريق جدول درجات القرابة، لذلك سوف نتعرف من خلال هذا المقال على الجدول الخاص بدرجات القرابة في القانون المصري.

جدول درجات القرابة في القانون المصري

جدول درجات القرابة في القانون المصري 
جدول درجات القرابة في القانون المصري

يعتبر جدول درجات القرابة في القانون المصري بأنه الوسيلة التي عن طريقها يتم تحديد مدى قرب الشخص وتساهم في معرفة حقوقه وواجباته،
كما أن قوة القرابة تختلف إذا كانت من ناحية الأب فقط أو ناحية الأم فقط وتصبح أقوى عندما تكون القرابة من الجهتين.

بالإضافة إلي أنه لا يمكن لأي فرد أن يعيش بدون أقارب بالحياة فهم يعدون السند والظهر والعزوة،
وصلة القرابة لا تقتصر فقط بين الأخ والأب والأم ولكن صلة القرابة تكون عميقة وكبيرة تتعلق بشجرة العائلة وأقارب الأم والأب وأولاد الخال والعم وهكذا،
كما أن لدرجات وأنواع القرابة آثار كبيرة بالشريعة الإسلامية والقانون ومن أهمها الولاية على المال والنفس والنفقة والميراث وحرمة الزواج، لذلك سوف نوضح من خلال الجدول التالي درجات القرابة: 

درجة القرابة  صلة القرابة 
الدرجة الأولى  تشمل الأب والأم والزوجة والأبناء.
الثانية  تضم الجد والجدة والأخ والأخت وابن الابن.
الدرجة الثالثة  تشمل العمات والأعمام والأخوال والخالات وأبناء الأخ وأبناء الأخت.
الرابعة  تضم أبناء العم وأبناء العمات وأبناء الأخوال وأبناء الخالات.

          

أهمية جدول درجات القرابة في القانون المصري

جدول درجات القرابة في القانون المصري 
جدول درجات القرابة في القانون المصري

يشكل جدول درجات القرابة في القانون المصري أهمية كبيرة في تحديد درجات القرابة،
لذلك سنتعرف على أهمية هذا الجدول فيما يلي: 

  • تحديد مدى قرب الأشخاص من بعضهم وتنظيم الحياة الاجتماعية وفقًا لذلك.
  • يمثل جدول درجات القرابة أهمية كبيرة حتى يتم تحديد نيب الميراث للأشخاص عند وفاة أحد،
    حيث أن نسبة الميراث نختلف وفقًا لدرجة القرابة.
  • يوضح جدول درجات القرابة بالشريعة الإسلامية من يحق لهم صلة الرحم وذلك لإرضاء الله
    حيث يأثم الشخص الذي يقوم بقطع صلة الرحم بدون سبب جلل.
  • يحدد جدول القرابة الأفراد الذين يحق لهم الزواج من بعضهم وأيضًا من يحرم الزواج عليهم من بعض.
  • يتم استخدام جدول درجات القرابة للأفراد المرشحين للحصول على منصب رفيع وحساس حتى يتم الكشف عن السجل الإجرامي المتعلق بالعائلة وتجنب انتشار الوساطة وفساد المجتمع.

تابع المزيد: بطلان شهادة الشهود في القانون المصري

شرح درجات وأنواع القرابة بالقانون

جدول درجات القرابة في القانون المصري 
جدول درجات القرابة في القانون المصري

بعد أن تعرفنا على جدول درجات القرابة في القانون المصري سوف نتعرف على أنواع ودرجات القرابة بالقانون،
وهما كما يلي: 

قرابة النسب 

وهي تعد قرابة مباشرة أي قرابة دم وتحتسب بعد كل شخص فيها درجة عند الصعود للأصل،
حيث أن الابن بعد قرابة مباشرة من الدرجة الأولى بالنسبة للأب أما الحفيد يعد قرابة من الدرجة الثانية بالنسبة للجد.

كما أن مصدر هذه القرابة الأصل المشترك وتسمي بقرابة الدم ويقصد بها أن الدم ينتقل من الآباء للأبناء
ولكن الأصح أن تسمى قرابة الجينات لأن هي التي تنتقل بالفعل من الآباء إلي الأبناء،
بالإضافة إلى أنه يوجد حالتين من قرابة النسب وهما كما يلي: 

القرابة المباشرة 

وهي تعد قرابة الأصول للفروع أي قرابة الدرجة الأولى وهم الأمهات والآباء والجدات والأجداد لأحفادهم وأولادهم إناث وذكور.

قرابة الحواشى 

تعتبر درجات صعود من الفرع للأصل المشترك ثم النزول منه لفرع آخر، ويعد لكل فرع درجة بدون أن يتم احتساب الأصل المشترك درجة، فهي علاقة بين أشخاص الأسرة الواحدة الذين يشتركون في الأصل وتضم الأصل وفرعين إضافيين.

حيث أن العم يعد قريب من الدرجة الثالثة وذلك لأنك تبدأ بنفسك من الدرجة الأولى صعودًا لوالدك درجة ثانية ثم لجدك وهو الأصل المشترك درجة ثالثة نزولًا منه لعمك مثل قرابة الخال والعم لبنات وأبناء أخته أو أخيه وقرابة أولاد الخال وأولاد العم.

قرابة المصاهرة 

هذه القرابة تنتج عن الزواج مثل قرابة أب أو أخت أو أخ الزوجة أو الزوج وتحسب درجة هذه القرابة النسب بالنسبة للزوج وهي نفسها تكون درجة قرابة المصاهرة للزوجة، حيث أن أخو الزوجة قريب لها ومن الدرجة الثانية.

قرابة الرضاعة 

يعتد بهذه القرابة شرعاً فقط في تحريم الزواج ولا ينتج عنها أي آثار أخرى،
كما أنها قرابة تربط بين فردين مختلفين في الأب والأم إلا أنهما رضعا من ثدي أم واحدة لذلك أصبحوا إخوة في الرضاعة.

القرابة بالتبني 

لا يعترف بهذه القرابة في الشريعة الإسلامية ولا القانون المصري، حيث أن هذا النوع من القرابة يكون محرم بالإسلام إلا أنه في الدول الغربية يكون معترف به،
كما أن الطفل يصبح له علاقة بأب وأم لم يقوموا بإنجابه بيولوجيًا إلا أنهما قاموا بتبنيه وتربيته من جهة رسمية ومعتمدة مثل دار الأيتام.

قرابة رحمية 

تكون هذه القرابة بين أقارب الطفل من جهة الأم مثل أولاد الخال والخال.

قرابة عصبية 

هذه القرابة تكون بين الطفل وأهله من ناحية الوالد مثل العمة والعم وأولاد العمة والعم.

القرابة الطبيعية 

تنشأ هذه القرابة عن اتصال جنسي طبيعي بدون زواج مثل قرابة الأب لأبنه وقرابة الأخ لأخيه وقرابة الولد لأمه من الزنا وهي تعد قرابة نسب،
حتى يتم ثبوت هذا النسب يخضع لقواعد تستمد من الشريعة الإسلامية ومن المعروف أن الولد يثبت نسبه من أبيه من خلال إحدى الطرق التالية: 

الفراش 

يقصد بها أن يولد الولد إلى الرجل من زوجته وعلى الأقل يأتي المولود بعد مدة 6 شهور من التاريخ المتعلق بالزوجية وعلى الأكثر بعد مدة 365 يوم من هذا التاريخ.

الإقرار 

يقصد به أن الرجل يعترف بأن الولد ابنه ولكن بشرط حتى يكون هذا الإقرار دليل على ثبوت النسب أن الولد يكون مجهول النسب، وأن يكون عمر كل من الولد والمقر يتيح أن يولد مثل هذا الولد للرجل،
فمثلًا إذا كان عمر الرجل 30 سنة وسن الولد 25 سنة فلا يمكن أن تتصور أن يكون الولد أبن لهذا الرجل.

وبالتالي يكون الشخص الذي يقوم بإقرار أبوته للولد كاذبًا بإقراره، كما يشترط أن لا يصرح الرجل الذي يقوم بإقرار دعوة الأبوة للولد بأن الولد من الزنا.

البينة 

بعد أن تعرفنا على جدول درجات القرابة في القانون سوف نتعرف على طريقة إثبات نسب القرابة الطبيعية من خلال البينة، فهي أن يدعى الرجل بأبوته للولد ويقدم الدليل على صحة ادعائه عن طريق شهادة الشهود.

في ختام هذا المقال تعرفنا على جدول درجات القرابة في القانون المصري وأهمية هذا الجدول.  

Leave a comment