المنصه الاولي للاستشارات القانونيه في مصر في كافة التخصصات القانونيه

قضايا إثبات النسب في مصر

قضايا إثبات النسب في مصر

0 707

قضايا إثبات النسب في مصر

قضايا إثبات النسب في مصر

يعرف النسب بأنه إلحاق الولد لأبيه وما يترتب على ذلك من الالتزامات بينهما من عطف الأب على ولده وتربيته وتعليمه حتى يبلغ أشده والتوريث فيما بينهما وغير ذلك من الالتزامات و الحقوق وكذلك حق الولد في حمل جنسية أبيه أما نسب الولد إلى أمه فهو ثابت في كل حالات الولادة شرعية أو غير شرعية و مما لا شك فيه أن موضوع النسب من الموضوعات الهامة و الحساسة نتيجة ما يترتب عليها و لها من نتائج تؤثر على العلاقات الاجتماعية و المجتمع

لم يأخذ المشرع سابقاً ًبالبصمة الوراثية(DNA) لتحديد النسب أو نفيه لأن قانون الأحوال الشخصية مأخوذ و مستمد من الشريعة الإسلامية التي أخذت بإثبات النسب ونفيه من خلال قواعد محددة و الحالات التي عينها المشرع في قانون الأحوال الشخصية

قضايا إثبات النسب في مصر

و حسب الاجتهاد القضائي لمحكمة النقض ما يلي :

يثبت النسب بالإقرار بالبنوة أو بالزواج أو بالوطء بشبهة ولابد للمدعي من إيضاح دعواه على ضوء ذلك كله
و بالعودة لقانون الأحوال الشخصية نجد أن القانون أصبح يعترف بالبصمة الوراثية(DNA) بشكل واضح وصريح ويلجأ لها في حال الخلاف على النسب.
التنازع بين إثبات نسب الطفل أو نفيه يتم الاستفادة من استخدام البصمة الوراثية
هذا و قد نص قانون الأحوال الشخصية منه حالات النسب و ثبوته ومن أهم حالات ثبوت النسب وأكثرها شيوعاً النسب الناشئ عن عقد الزواج لأنه الأصل في النسب وبه يلحق الابن بأبيه ويلتزم كل منهما بواجباته نحو الآخر ومتى ثبت نسب الولد من أبيه بواسطة الزواج لم يعد هناك حاجة إلى إثبات النسب عن طريق الإقرار أو طريق البينة الشهود .
فقد أخذ المشرع لثبوت النسب إما :
1- بالإقرار: من قانون الأحوال الشخصية التي نصت على أن
– الإقرار بالبنوة ولد في مرض الموت المجهول النسب يثبت به النسب من المقر إذا كان فرق السن بينهما يتحمل هذه البنوة وإقرار مجهول النسب بالأبوة أو الأمومة يثبت به النسب إذا صادقه المقر له وكان فرق السن بينهما يتحمل ذلك والإقرار بالنسب في غير النسب بالبنوة والأمومة لا يسري على غير المقر بتصديقه
2- ثبوت النسب بالبينة : إذا لم يثبت النسب بالعقد الصحيح بين الزوجين أو بالإقرار كالشهادة من قبل الطبيب المختص أو شهادة بالشهرة و التسامع فوقاً لما تقبل به البينة بالزواج إذا كان مشهوراً فيترتب على إثبات الزواج جميع آثاره حتى لو لم يعرف العقد وتاريخه وحسب القانون فلا ينفى نسب المولود عن الزوج إلا باللعان حسب ما جاء في الاجتهاد القضائي لمحكمة النقض و الذي نص على ما يلي :
-الولد للفراش ولا ينفى النسب إلا باللعان
“و اللعان” هو ان يحلف كل منهما أربعة أيمان لتثبيت صدق كلامه وفي حال بيان صحة ادعاء أحدهما يقوم بلعن الآخر أمام القاضي الذي يقضي بالتفريق بينهما ونسب الطفل لأمه فقط!.
3-اضافة للتعديل الاخير الذي اقر على قانونية البصمة الوراثية في اثبات النسب .

كيفية إثبات النسب في مصر

دعوى إثبات زواج ونسب
دعوى إثبات زواج ونسب
( دعوى اثبات النسب في القانون المصري ))
——————————————–
س: ما هى إجراءات إقامة دعوى إثبات النسب؟
ج- تبدأ إجراءات دعوى إثبات النسب بالتقدم بطلب لمكتب التسوية الموجود بمحكمة الأسرة عملاً بالمادة 6 من القانون رقم 10 لسنة 2004، التابع لها المدعى عليه، ليمثل الزوجان أمام الخبيرين النفسى والاجتماعى بمكتب التسوية ويتم التحقيق معهما.
س: ماذا لو أنكر الزوج إدعاءات الزوجة بنسب الصغير؟
ج- حال أنكر الزوج أمام مكتب تسوية نسب الصغير له، تتقدم الزوجة بطلب آخر لإقامة دعوى قضائية أمام نفس المحكمة، ويرفق بها صورة لقيد الصغير لبيان إذا كان مسجل بدائرة الأحوال المدنية من الأم على أسم الأب.
س: الأوراق المطلوبة لتسجيل دعوى إثبات النسب أمام المحكمة؟
ج- تشتمل الأوراق المطلوبة لتسجيل دعوى إثبات النسب على عقد الزواج للطرفين إن كان موجودًا، طلب بإحالة الأطفال إلى اللجنة الطبية لتقدير أعمارهم، إقرار المدعى عليه بادعاء المدعية وحال عدم وجوده يتم إحالة الأطفال إلى لجنة طبية بمصلحة الطب الشرعى، لفحص البصمة الوراثية “DNA”.
س:متى يتم الحكم للزوجة بإثبات نسب الصغير لأبيه؟
ج- يتم الحكم لإثبات نسب الصغير حال حدوث التصادق بين الطرفين على الزوجية والدخول وبنوتهم للأطفال، أو إذا جاء تقرير مصلحة الطب الشرعى، بتطابق الحامض النووى مع الأب، فيقضى بالحكم بثبوت نسب الصغير إلى أبيه المدعى عليه من فراش الزوجية للمدعية.
س:صيغة دعوى إثبات النسب المقدمة لمحكمة الأسرة؟
ج- الصيغية القانونية لدعوى إثبات النسب تنص على بموجب زواج غير موثق «زواج عرفى» ومؤرخ بتاريخ، تزوجت الزوجة من الزوج، ودخل بها وعاشرها معاشرة الأزواج، ولا تزال فى عصمته حتى الآن، أو انتهت العلاقة الزوجية، ورزقت منه على فراش الزوجية بالصغير، وحيث إنه طبقا للقاعدة الشرعية “الولد للفراش”، طالبت المدعيه المدعى عليه بثبوت النسب، وتسجيله باسمه فى السجلات الرسمية إلا أنه رفض وأنكر نسب الصغير.

تعد قضية اثبات نسب ضمن القضايا المعقدة،

حيث يوجد الكثير من الرجال التي ترفض نسب الطفل إليه للكثير من الأسباب منها تهرب الزوج من تحمل المسؤولية، ونوضح خلال المقال اجراءات رفع دعوى اثبات النسب وغيرها العديد من الأسباب، كما أن هذا الإنكار لا يحدث في العلاقات غير الشرعية فقط، بل يحدث أحيانًا في العلاقات الرسمية، وكذلك في الزواج العرفي، لذا نقدم إليك اجراءات دعوى نسب التي يجب اتخاذها عند الإقبال على رفع دعوى من أجل إثبات النسب، وغيرها الكثير من الأمور الهامة التي تفيدك عند رفع هذه القضية.

إجراءات رفع دعوى إثبات نسب

هناك عدة إجراءات لابد من القيام بها في حالة رفع قضية اثبات نسب منها:

    • أولًا يجب الذهاب إلى المكتب الخاص بالتسوية، حيث أن هذا المكتب يوجد بمحكمة الأسرة.
    • ثانيًا يتم عقد جلسة يحضر بها كلًا الطرفين أمام الخبير النفسي، وكذلك الخبير الاجتماعي من أجل التحقيق معهم.
    • وفي حالة إنكار الزوج نسب الطفل أمام المكتب الخاص بالتسوية عند التحقيق معه، يمكن للزوجة أن تقدم طلب آخر.
    • حيث أن هذا الطلب يكون بموجب رفع دعوى قضائية، مع العلم بأن هذه الدعوى تكون أمام محكمة الأسرة أيضًا.

    • كما أن هذه الدعوى ترفع عقب مرور 15 يومًا من تقديم هذا الطلب.

  • وفي هذه الحالة يتم إرفاق نسخة عن قيد الطفل، حيث يفيد القيد في بيان تسجيل الطفل لدى الأحوال المدنية.
  • كما يتم إرفاق عقد الزواج الخاص بالزوجين في حالة تواجد هذا العقد، سواء كان هذا العقد رسمي أم عرفي.
  • وفي حالة عدم تواجد هذا العقد، يحق للزوجة أن تقدم شهادة بعض الشهود التي تؤكد وجود علاقة بين الطرفين.
  • هذا بالإضافة إلى تقديم طلب بموجب إحالة الطفل إلى اللجنة الطبية ليتم تحديد عمره.
  • ومن ثم يتم إجراء الفحص المتعلق بالبصمة الوراثية من أجل إثبات نسب الطفل.

متى تسقط دعوى النسب

يجوز رفض قضية اثبات نسب في حالة إيجاد دلائل يقينية تؤكد عدم نسب الطفل لأبيه، حيث تتمثل هذه الدلائل في:

    • تسقط الدعوى الخاصة بالنسب في حالة إثبات عقم الزوج.
    • كما تسقط أيضًا عند ثبوت عدم إلتقاء الطرفين على الإطلاق.
    • هذا بالإضافة إلى سقوط هذه الدعوى إذا تم ميلاد الطفل والزوج محبوس، مع شرط مرور عام على حبس الزوج.

  • أيضًا تُرفض الدعوى عند عدم مرور 6 أشهر من الزواج الرسمي، وذلك في حالة عدم وجود وثيقة للزواج العرفي.

شروط سماع دعوى نفي النسب

يوجد عدة شروط يتم فيها سماع دعوى إنكار النسب ألا وهي:

    • إذا ولدت الزوجة الطفل عقب غياب زوجها عنها مدة عام أو أكثر.
    • في حالة المطلقة أو الأرملة التي تلد عقب وفاة زوجها أو الطلاق بمدة تتجاوز العام.
    • أيضًا تسمع الدعوى في حالة ولادة الزوجة قبل مرور 6 أشهر على الجواز الرسمي.
    • في حالة إثبات أن الزوجة كانت متزوجة زواج عرفي قبل الزواج الرسمي يتم قبول إنكار النسب.
    • هذا بالإضافة إلى عدم حدوث علاقة بين الزوجين منذ عقد القران.

    • بالإضافة إلى عدم إقرار الزوج بنسب هذا الطفل على الإطلاق.

  • والأهم من كل شيء هو عدم توافق البصمة الوراثية للطفل مع البصمة الوراثية الخاصة بالمدعي عليه.

كيفية رفع قضية اثبات النسب

في حالة القيام بـ اجراءات رفع دعوى قضية اثبات نسب يتم إثبات النسب عن طريق عدة طرق، حيث تتمثل هذه الطرق كالآتي: ا

  • أحداهما تكون بالفراش أي عن طريق إثبات العلاقة التي تربط بين الطرفين.
  • لكن يجب توافر الشرط الخاص بانقضاء المدة المتعلقة بالحمل بالإضافة إلى إثبات العلاقة بينهم.
  • والطريقة الأخرى تتمثل في الإقرار الرسمي من الأب نفسه بنسب هذا الطفل.
  • كما يجوز أن يقوم بكتابة إقرار لكن هذا بشرط أن يكون هذا الإقرار بخط الأب نفسه في حالة إصابته.
  • حيث تتمثل هذه الإصابة في إصابة الأب بمرض يمنعه من الحركة.
  • هذا بالإضافة إلى إمكانية إثبات النسب عن طريق فصيلة الدم لكل من الزوج، وكذلك الزوجة، وهكذا الطفل.
  • حيث أنه في حالة تناسب فصيلة دم الطفل مع الزوجة فقط، يثبت هذا أن ه‍ذا الرجل ليس الأب لهذا الطفل.
  • أما في حالة تناسب الفصيلة بين الأم والطفل، وكذلك الأب فهذا يوضح إمكانية أن يكون هذا هو الأب الحقيقي.
  • لذا يتم إجراء البصمة الوراثية للتأكد من نسب هذا الطفل.

طرق اثبات النسب في الشريعة الإسلامية

يوجد عدة طرق تساعد في إثبات نسب الطفل عند رفع قضية اثبات نسب بناءً على الشريعة الإسلامية وهي:

    • التحقق من إجتماع كل من الزوجين، مع العلم بأن الجمهور اكتفى بالظن في الدخول؛ نظرًا لأن هذا الاجتماع سري.
    • أما الحنفية اعتمدوا في إثبات النسب على عقد النكاح فقط اعتبارًا منهم بأن هذا يثبت أن المرأة فراش لزوجها.

    • أيضًا اجتمع الفقهاء على أن البينة التي اشتهرت بين جمع كبير من الناس كفيلة بأن تثبت النسب.

  • كما يتم إثبات النسب عن طريق القيافة، حيث يتم هذا الأمر عن طريق تتبع الآثار الخاصة بأعضاء المولود.
  • يوجد طريقة أخرى لإثبات النسب ألا وهي القرعة ولكن هذه الطريقة لا يؤخذ بها؛ نظرًا للتقدم العلمي.

دعوى إثبات النسب من علاقة غير شرعية

يجوز رفع قضية اثبات نسب من علاقة غير شرعية، حيث تتعدد طرق إثبات النسب في هذه الحالة وهي:

  • في حالة إثبات تواجد علاقة بين الزوجين وتسمى هذه الطريقة طريقة الفراش.
  • وهناك طريقة البينة أي عن طريق أيًا من وسائل الإثباتات الأخرى.
  • أو عن طريق إقرار الأب بنسب الطفل، كما يثبت النسب عن طريق إجراء البصمة الوراثية.

صيغة دعوى اثبات نسب

تشتمل صيغة دعوى إثبات نسب الطفل على:

  • عقد الزواج العرفي، مع مراعاة ذكر التاريخ الذي تم به الزواج.
  • بالإضافة إلى توضيح أن تم دخول الزوج بالزوجة، مع بيان العلاقة الحالية بينهم.
  • المطالبة بإثبات نسب الطفل سواء كانت هذه العلاقة مادامت مستمرة، أو توضيح انتهاء هذه العلاقة.
  • تسجيل الطفل لدى الأحوال المدنية باسم الأب بناءً على القانون بموجب الولد للفراش.
  • كما يتم توضيح أن الزوج رفض إثبات نسب الطفل وتسجيل اسمه لدى السجلات الرسمية.

دعوى قضية اثبات نسب بدون زواج

يجوز رفع قضية اثبات نسب في حالة الزواج العرفي، حيث يتم إثبات النسب عن طريق إحدى الطرق التالية:

  • في حالة تقديم عقد الزواج العرفي يتم إثبات نسب الطفل للزوج بناءً على القاعدة الفقهية أن الطفل للفراش.
  • أو عن طريق إجراء فحص البصمة الوراثية في حالة عدم تواجد العقد الخاص بالزواج العرفي وهي من أهم خطوات اجراءات رفع دعوى اثبات نسب
  • أيضًا عند رفض الزوج إجراء الفحص الخاص بالبصمة الوراثية يعد إثبات على نسب الطفل إليه.
  • وفي حالة الرفض يجوز للمدعي الإقرار بنسب هذا الطفل إلى الزوج.
  • بالإضافة إلى اعتبار شهادة الشهود إقرار على الزواج العرفي بين الطرفين.
  • أو وجود ما يثبت الزواج العرفي مثل وجود تحويل بنكي يوضح أن هذه الزوجة هي زوجة هذا المدعي عليه.
  • أيضًا في حالة وجود فواتير متعلقة بالفنادق التي أقام فيها كل من الطرفين معًا يتم إثبات العلاقة بينهم.
  • هذا بالإضافة إلى إثبات الزواج العرفي عند تقديم المدعي عليه إلى الزوجة أمام الأشخاص في الأماكن العامة.
Leave a comment