المنصه الاولي للاستشارات القانونيه في مصر في كافة التخصصات القانونيه

كيفية كتابة طعن بالنقض في قضية تزوير

كيفية كتابة طعن بالنقض في قضية تزوير

0 455

كيفية كتابة طعن بالنقض في قضية تزوير

كيفية كتابة طعن بالنقض في قضية تزوير

وانت بتكتب طعن بالنقض في قضايا التزوير ، اول حاجه تركز عليها في الحكم محل الطعن ، العبارات الاتيه :-
لو لم يرد في الحكم النص علي قيام المحكمه بفض الحرز ، يبقي الحكم باطل.
لو ورد في الحكم ان المحكمه قامت بفض الحرز وسكتت ، يبقي الحكم باطل.
لو ورد في الحكم قيام المحكمه بفض الحرز والاطلاع عليه وسكتت ، برضه يبقي الحكم باطل.
امال الصح ايه ؟!
الصح انها تكتب ( قامت المحكمه بفض الحرز والاطلاع عليه ، واطلاع محامي المتهم عليه ).
***
يعني هل عدم وجود عباره تفيد اطلاع المحامي علي الحرز تبطل الحكم ؟!
بالتأكيد ، لان محكمة النقض قالت بوجوب اطلاع المحامي علي المحرر المزور ، حتي يكون محل بحث ومناقشه ويبدي رأيه فيه ، حتي يطمئن الي انه بذاته موضوع الدعوي التي دارت عليها المرافعه.

طب لو المحكمه اطلعت واطلعت المحامي ، وحصل ان هيئه المحكمه تغيرت ، والهيئه الجديده طبعا سمعت المرافعات من جديد ، لكن اكتفت باطلاع الهيئه السابقه ، فهل ده يبطل الحكم ؟

كيفية كتابة طعن بالنقض في قضية تزوير

نعم يبطله ، لان محكمة النقض قالت ، لا يرفع عوار عدم الاطلاع علي المحرر المزور عن اجراءات المحاكمه ، ان تكون المحكمه قد اوردت بحكمها ما يفيد ان الدائره السابقه قد طالعته ، لان اطلاع هيئه اخري علي الاوراق المطعون عليها بالتزوير – محل الاتهام – لا يغني بحال عن ضرورة اطلاع المحكمه التي تولت بعد ذلك محاكمتها عن تلك الاوراق.

كيفية كتابة طعن بالنقض في قضية تزوير

***
طب لو ذكرت المحكمه انها قامت بفض الحرز المحتوي علي المحرر المزور بعد ان تأكدت من سلامة اختامه ، واطلعت الدفاع علي محتوياته وأمرت بعد ذلك باعاده تحريزه … هل العباره دي ممكن يكون فيها ثغره للنقض ؟
اه ، هنقول ان المحكمه كان يتعين عليها ان تثبت في محضر الجلسه ما أسفر عنه قيامها بفض الحرز ومضمونه والعبارات التي كانت محل التزوير ، وحالتها ، وبيان مدي دقة التزوير ، وامكانيه خداع احاد الناس به. لأهمية ذلك في توافر ركن الضرر ، وبذلك تكون المحكمه وقد قامت بإجراء شكلي مجرد عن مضمونه ، لا ينتج اثرا ، وهذا الاجراء الشكلي علي هذا النحو يعتبر وكأنه في الحقيقه والواقع لم يتم.
***
كمان خليّ بالك من جزئيه مهمه في قضايا التزوير – غالبا المحاكم بتخطئ فيها – وهي ان ( العبره بأوجه الشبه لا بأوجه الاختلاف ) … بمعني … لما تلاقي الحكم يصف المحرر المزور ، ويعدد اوجه الاختلاف بينه وبين المحرر الصحيح ، فده قد يكون سببا لنقض الحكم ، لان المحكمه يجب عليها اثبات اوجه الشبه بين المحرر المزور والمحرر الغير مزور ، حتي تثبت مدي إحكام التزوير من عدمه ، ومدي امكانية انخداع آحاد الناس به.
***
كتابة النقض بتحتاج تاخد بالك من ادق التفاصيل والعبارات في الحكم ، لانك بتحاكم الحكم ، فممكن الثغره في الحكم تبقي واضحه ، لكن لانك مش مذاكر احكام النقض فممكن تعدي عليك.
لذلك بنقول ان اسهل حاجه انك تكتب نقض واصعب حاجه كذلك في ذات الوقت
Leave a comment