المنصه الاولي للاستشارات القانونيه في مصر في كافة التخصصات القانونيه

كيفيه التصالح فى القضايا العماليه

0

كيفيه التصالح فى القضايا العماليه وهل يمكن استئناف الأحكام الصادرة في هذا النوع من القضايا؟ حيث أن هناك العديد من الوقائع والنزاعات القائمة في المؤسسات العمالية، سواء كانت من خلال صاحب العمل أو من خلال العمال والموظفين القائمين بالعمل، لذا فإن النصوص القانونية قد أوضحت شتى الحقوق والواجبات المتعلقة بهذا النوع من الدعاوى، من حيث الإجراءات وكيفية رفع الدعوى والالتزامات الموجهة للطرفين، حتى يتمكن كل من العامل وصاحبه من الحصول على حقوقه.

كيفيه التصالح فى القضايا العماليه

تعد قضايا العمال من أكثر القضايا إثارة للجدل في ساحات القضاء، ويرجع ذلك إلى أنها قائمة على الحقوق والالتزامات والواجبات المفروضة على كل من العامل وصاحب العمل، فيجب أن يؤدي العامل عمله بأفضل الطرق، وأن يقدر صاحب العمل المجهود الذي يبذله.

أما فيما يخص التصالح فهو أمرًا ممكنًا إذا كل طرف من أطراف الدعوى بما هو له وما عليه، لذا فقد ترسخت القوانين على المستوى الدولي بشكل عام المبادئ والنصوص التي توضح كيفية التعامل في الدعاوى العمالية، مع الوضع في الاعتبار أن المشرع يرفض أي مصالحة تنتهك حقوق العامل وتعد باطلة.

كيفيه التصالح فى القضايا العماليه

أنواع القضايا العمالية

في إطار التعرف على كيفيه التصالح فى القضايا العماليه، فلابد من تسليط الضوء على أنواع الدعاوى العمالية، وهو ما سنتعرف عليه فيما يلي:

الفصل التعسفي

استكمالًا للحديث حول كيفيه التصالح فى القضايا العماليه، فإن الفصل التعسفي أو الفصل بالقوة واحدة من أكثر الدعاوى انتشارًا في ساحات القضاء، ويقوم هذا النوع من الدعاوى على فصل العامل بالقوة أو بشكل تعسفي دون انتهاء مدة العمل الخاصة به، وذلك من خلال صاحب العمل، حيث يقوم هذا الأخير بفصل العامل رغم أن عقد العمل ما زال ساريًا، أو الفصل وذلك في حالة عدم وجود المدة المحددة في العقد.

وبناءً عليه يجوز للعامل التوجه لرفع دعوى فصل تعسفي يوضح بها الضرر الواقع عليه من الفصل مع تقديم ما يثبت أن هذا الفصل قد وقع عليه بالإجبار أو بالقوة، ومع تقديم الأدلة التي تثبت عدم صحة إجراءات صاحب العمل للفصل، وعليه فيمكن للعامل أن يحصل على مستحقاته من صاحب العمل مع الحصول على تعويض يضمن له بعد ذلك حياة مستقرة إلى حين الحصول على فرصة عمل آخر.

تابع أيضًا: أفضل محامي رفع منع السفر

مكافأة نهاية الخدمة

أوضحت النصوص القانونية أنه يحق للعامل أن يحصل على مكافأة مالية بعد الانتهاء من الخدمة أو الوصول إلى سن المعاش وهذا في حالة رفض صاحب العمل أو الجهة التي يعمل بها أن تمنح العامل مكافأة نهاية الخدمة، لذا فيمكنه رفع دعوى مكافأة نهاية الخدمة تقديًا له على الجهد الذي العمل.

بدل إجازات

نستكمل معكم  كيفيه التصالح فى القضايا العماليه، وهنا نتعرف معًا على دعوى بدل الاجازات، وتعنى أنه في حالة فصل العامل بشكل تعسفى كما سبق الذكر، فيمكن له رفع دعوى التعويض عن الإجازات الدينية والوطنية والقومية وغيرها والحصول على مكافأة مالية بدلًا عنها، فيمكن له أن يحصل على أجر 21 يوم لكل عام قد عمل به في مؤسسة العمل.

كيفيه التصالح فى القضايا العماليه

رصيد ساعات إضافية

في بعض الأحيان يقدم العامل أعمالًا إضافية خارج الساعات الأساسية للعمل، ويكون الأمر بناءً على طلب صاحب العمل، وبعد الانتهاء من يوم العمل يرفض صاحب العمل اعطائها للعامل أو إضافتها للأجر الشهري، ففي هذه الحالة يمكن للعامل أن يرفع دعوى بدل ساعات إضافية للحصول على مبلغ مالي أو مكافأة مالية نتيجة للساعات الإضافية التي قدمها، ولكن يجب عليه تقديم ما يثبت ذلك.

رواتب العمال

في ظل الحديث عن كيفيه التصالح فى القضايا العماليه، فإن رواتب العمال واحدة من الدعاوى التي تقدم أمام هيئة القضاء في حالة بذل مجهود من العامل لا يتناسب مع الأجر المستحق، أي أن طبيعة العمل تحتاج للمشقة وبذل المجهود وفي المقابل الراتب الشهري غير مناسب، فيمكن للعامل أن يرفع دعوى يثبت فيها طبيعة العمل والمجهود الذي يقدمه مع توضيح الراتب المستحق، وذلك بالنظر إلى ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة.

ومن ثم المطالبة بتحديد حد أدنى للأجر الشهري الذي يحصل عليه تقديرًا للمجهود الذي يقوم به، يمكن أيضًا للعامل أن يطالب  بوجود بطاقة علاجية للحصول على الأدوية أو المستلزمات العلاجية على نفقة الدولة أو بأسعار مخفضة.

اقرأ أيضًا: محامي متخصص في قضايا غسيل الاموال

التمييز بين العمال

ما زال الحديث قائم حول كيفيه التصالح فى القضايا العماليه، أما فيما يخص التمييز بين العمال فهي واحدة من الدعاوى الأكثر انتشارًا، حيث يقوم صاحب العمل بالتمييز بين العمال وبعضهم، ويكون ذلك بناءً على اختلاف الأجناس والأعراق، أو وجود أحد من تابعيه أو أقاربه، مما يتسبب في تدهور الحالة النفسية لشعوره بأنه أقل من غيره للعامل وبالتالي عدم أداء العمل بشكل مُتقن، فهنا يتم رفع دعوى التمييز للحد مما يقوم به صاحب العمل من مفارقة بين العمال وبعضهم.

هناك حالة أخرى يمكن رفع دعوى قضائية قائمة على عنصر التمييز، وهي في حالة تعيين أحد العمال أو الموظفين في منصب لا يستحقه أو أنه لا يتناسب مع مقومات أو مؤهلات العمل.

يحق أيضًا رفع دعوى التمييز إذا تعسف صاحب العمل في معاملة العامل أو قام بإهانته أو التصرف بطريقة غير مناسبة مع أخلاقيات العمل تجاه العامل.

كيفيه التصالح فى القضايا العماليه

 إجراءات قضايا العمال

هناك بعض الإجراءات التي يجب أن يلجأ لها العامل عند رفع دعوى عمالية، وذلك لضمان الحكم فيها في فترة وجيزة دون الحاجة للانتظار فترات كبيرة، وتتم هذه الإجراءات من خلال ما يلي:

  1. يجب على العامل أن يذهب إلى مكتب العمل الخاص بالمنطقة التي يعمل بها، ومن ثم تقديم الشكوى الواقعة بينه وبين صاحب العمل، وبناءً عليه يقوم مكتب العمل بإجراء بعض محاولات الصلح فيما بينهم بطريقة ودية.
  2. في حالة أن مكتب العمل لم يوفق في إرساء التصالح بين العامل وصاحب العمل، فإن الشكوى هنا تقدم إلى المحكمة العمالية.

تقديم المكتب الشكوى للمحكمة العمالية

  1. يقدم مكتب العمل الشكوى للمحكمة العمالية ومن ثم ينتظر رقم الطلب أو المتابعة لحين الحصول عليه.
  2. أن يتعرف العامل على تاريخ أول جلسة من الدعوى التي قدمها، ومن هنا يعرض الأمر على محامي مختص بالقضايا العمالية للنظر في الدعوى وكتابة عريضة قضائية تشمل شكوى العامل وإعلان الخصم هو صاحب العمل وذلك بمساعدة المحضرين.
  3. سحب الدعوى من المحررين في مزيد عن 14 يوم.
  4. الحرص على حضور جميع جلسات الدعوى حتى يتم الفصل فيها.

القضايا العمالية لها العديد من التفرعات التي تصاحبها نزعات فيما بين صاحب العمل والعامل، ويمكن الوصول إلى التصالح بشكل مرضى للطرفين ولكن دون أن يكون هناك تعسف في حق أحدًا منهم، وإن لم يتم الوصول للتصالح، فيتم اتخاذ الإجراءات القانونية الخاصة برفع الدعوى المستحقة.

في ظل كيفيه التصالح فى القضايا العماليه، فقد تعرفنا معًا على الإجراءات والتدابير اللازمة لرفع قضية عمالية، وكيف يمكن التصالح فيما بين أطرافها وهم العامل وصاحب العمل.

Leave a comment