المنصه الاولي للاستشارات القانونيه في مصر في كافة التخصصات القانونيه

مكتب محاماة واستشارات قانونية

مكتب محاماة واستشارات قانونية

0 33

مكتب محاماة واستشارات قانونية،قبل أن نبدأ يجب علينا التعرف ما هي طبيعة مكتب المحاماة وكيف له أن يكون مكتب محاماه مميز وما هى الاستشارة القانونية وكيف تقوم بتقديمها كمحامى محترف واهميتها في القضايا الواقعة على المتهم.

مكتب محاماة واستشارات قانونية

يعد مكتب للمحاماة هو مكتب يتم عمل له التصريحات اللازمة ويمكن ان يفتح مكتب المحاماة محامى واحد فقط أو عدد من المحامين كشركة فى العمل أو المكان اى ان كان سبب شراكتهم ولكنهم يجب أن يكونوا مختلفين بشكل تام فى التخصص الواقع عليهم حيث انه  لا يجب أن يكون يكون محامى احوال شخصية مع آخر محامى احوال شخصية بل يجب أن يكون واحد ومعه محامى عقارات وآخر دولي وآخر مدني وآخر جنائى حتى يكون مكتب متكامل بشكل فعلى ام عن الاستشارات القانونية فهى عبارة عن تحليل قانونى يقوم بها المحامي المتمثل فى رجل القانون بشرحها احيانا الى المتهم او الموكلين عن الواقعه وما تدخل فى اختصاصاته لكى يعطى الحل الملائم ولكى يستطيع الوصول الى حل مناسب يجب عليه الدراسة بشكل دقيق من حيث جميع جوانب القضية وكل الاحتمالات الممكنه لكي يتجنب المشاكل المقترح حدوثها أو تعد أيضا بيان حكم القانون فى شأن وهذا بناء على طلب أو سؤال فى وقائع محددة.

توضح الاستشارات القانونية موقف الاجتهاد القضائي والآراء القانونية والفقهية من خلال بيان النصوص القانونية ويعد الراي القضائي او المشورة القانونية او الاستشارة القانونية جميعا يعطوا المعنى نفسه في جميع الحالات.

اقرأ ايضا:رقم محامي في القاهرة مكتب محاماة في مصر متميز

أنواع الاستشارات القانونية وطرق تقديمها

اولا: الاستشارة الشفهية

هى عبارة عن استشارة تقدم عن طريق المقابله مع المستشار القانونى وسؤاله فيما تريد معرفته فى القانون وتسليمة كافه المستندات والاوراق المتوفرة لديك وتقوم بالتوضيح الى المستشار حتى يكون ملم بالقضية او الشئ الذى تريد فيه استشارة قانونية و فى هذه الحاله يقوم المستشار القانونى بالشرح بشكل كامل من وجهة نظر القانون وشرح للعميل كافة الاحتمالات الوارد حدوثها والحلول لها وطرق حلها وهل يجوز التعامل بشكل ودى أم لا.

ثانيا: استشارة مكتوبة

يقوم فى هذه الحاله ان يرسل طالب الاستشارة إلى المستشار القانونى جميع الاستشارات التي يريد معرفتها مكتوبة بشكل تفصيلى ويقوم بالتوضيح للقضية بشكل فهمه العام وشرح جميع التفاصيل ومن ثم إرسال صور الى المستشار من المستندات والاوراق واذا كان يوجد أدلة على المتهم ايضا يتم إرسالها وفى ذلك الحين ياخذ المستشار وقته فى التدقيق فى الأوراق وارسال الرد بنفس الوسيلة التي جاءت بها الاستشارة وفى أكثر الأوقات تكون عن طريق البريد الالكتروني او برنامج دردشات ليكون سهل على المستشار الاستفسار عن احد الامور من وجهة نظر العميل.

وايضا يجب علينا التوضيح ان الاستشارة المكتوبة تعد هى الاكثر استخداما فى الجهات الحكومية والشركات وهذا لأنها تشمل التحليل القانونى المفصل وتستند على النصوص القانونية المحددة وبالاضافه الى القرارات والمبادئ الخاصة بالمحكمة العليا فى حالات متشابهة وبالطبع هي تمثل رأى المستشار القانونى الموثق ل المساله او احيانا المعضلة

اطراف الاستشارة القانونية

  • المستشير : وهو الشخص الذى يطلب الاستشارة القانونية او راى القانون بشأن مسألة معينه ويكون بالطبع شخص غير مختص بالقانون ويمكن ان يتمثل فى شخص طبيعى او رسائل معنوية أو شركات و جمعيات.
  • المستشار: هو الشخص المختص فى المسائل القانونية بشكل عام والتي تعد مطروحة او هو الشخص المختص بالقانون بصفة عامة كما هو متوفر فى مؤسسة حورس للمحاماه.

اقرأ ايضا: اختصاصات مؤسسة حورس للمحاماه والاستشارات القانونيه

مراحل الاستشارة القانونية

يجب ان نوضح ان الاستشارة القانونية تعتمد على المعطيات والبراهين الصحيحة وقراءة التفاصيل التى يتم طرحها بين السطور ومعرفه جميع الاحتمالات الوارد حدوثها والممكنة وحلها.

يمكن تقسيم مراحل الاستشارة القانونية الى مرحلتين وهما المرحلة الاولى وهى المعطيات والمرحلة الثانية الاجابة.

المرحلة الاولى : المعطيات وتشمل هذه المعطيات الإجراءات والوقائع التي حدثت والمسائل القانونية وسوف نقوم بالتعرف عليهم جميعا بالتفصيل:

اولا: الاجراءات

هى المراحل التى مر بها النزاع ويتم ترتيبها على حسب الفترة الزمنية بدقة عالية لأن من الطبيعي أن يحرص المستشار على معرفه جميع الاجراءات ومراحل الواقعه قبل اللجوء الى القضاء ليفهم ملابسات الواقعة ويعرف ما هى الاجراءات الواجب ذكرها وما غيرها من الإجراءات الغير واجب ذكرها.

ثانيا: الوقائع

هى جميع الاحداث القانونية والمادية التي أدت إلى حدوث النزاع بين المشتركين فيها والتى قد تتابعها الى حدوث النزاع وعناصر المسائلة ويتم ترتيب الأحداث حسب الوقت والتاريخ على هيئة جمل وتكون بطريقة دقيقة جدا وبالطبع لا يجب الحكم المسبق بدون معرفة جميع الحقائق ودون أن يضيف اى شئ غير واقع يجب علينا ان ندقق فيما سنكتب ويجب ان تكون هى الوقائع القانونية التى حدثت بالفعل بدون اى اضافات وبعيدا عن المشاعر أو العواطف التى من الممكن أن تؤثر على قرارك وتهزهز ثقتك فى فهم الأدلة.

فى الحقيقه تعد الوقائع هى الأحداث التى حدثت بالفعل وتغيرت الى وقائع أو ما يسمى كانت أحداث حيث ان اذا اعطينا مثال على قضية قتل فان المتهم رتب للأمر أو لا هذا كله ينطبق الى الوقائع وانه احضر السكين وقتل هذا كله من الوقائع الوقائع هي الأحداث والملابسات التى حدثت فى القضية وبالطبع باختلاف القضية فمن الممكن ان تكون مشكلة العميل العقد او الاستيلاء على منزله وغيرها الكثير 

ثالثا: المسائل القانونية

تعد هى اهم مرحله او من أهم نقاط المرحله الاولى حيث ان المعطيات تستخرج من العناصر التى تم ذكرها مسبقا وهي الوقائع والاجراءات وبالطبع يتم استنباط المشكله القانونية عن طريق اعادة صياغة السؤال الى المستشار المختص وبالطبع هذا عن طريق تكييف الوقائع التي تثير الشك عند المستشار ومعرفتها جميعا 

تعد المسائل القانونية من أهم المعطيات التي تعالج المسألة عن طريق النصوص القانونية ففي حال كان النزاع يتطلب العرض على القضاة أو رفعه الى النيابة فى هذه الاوقات كل ما يتطلب من الأمر انه كيف له كمستشار أو محامى متخصص بان يكسب القضية او يخسرها وبالطبع تحديد الاحتمالات التى يمكن حدوثها فى الحالتين المكسب والخسارة وفي حال كانت الاستشارة خارج النزاع الذي يمكن ان يصل الى القضاء فيجب على المستشار أن يفهم الوضع ويقوم بالتعرف عليه وفهمه والالمام بالوضع ومن الممكن أن يتفهم العميل من خلال بعض الأسئلة وهي: ما هى طبيعة النزاع؟ وما القانون الواجب اتباعه او تطبيقه؟ ما هى المحكمة المختصة بالأمر؟ ما نوع المحكمة ومكانها؟ ما مدى تقبل هذه الدعوة من ناحية نشوب الحق؟

المرحلة الثانية: الإجابة تعد الإجابة هى التى تساعد العميل على فهم النوع الذي وضع نفسه فيه أو النوع الذى فرض عليه وفى جميع الأوقات فان الاجابة عن المسائل القانونية تكون من تخصص القانون أى من تخصص المستشار الذى قمت بتحديده فهو يقوم بفهم الوقائع والنظر إليها بالنظرة القانونية والإلمام بها والاجابة عنها وحلها بالقانون.

يمكن الإجابة عن المسائل القانونية من خلال:

اولا: تحديد الوقائع الخاصة بالمسألة وذكر جميع الوقائع الخاصة بالمسائل القانونية فقط مع مراعاة ترتيبها بالمنطق والزمن.

ثانيا: تحديد السؤال القانونى وهذا يتم من خلال قراءة وتجسيد المسالة القانونية وقد يكون واحد او مسائل فرعية تريد الاجابة عنها.

ثالثا: توضيح الحل القانونى وهو عن طريق ذكر النص القانوني المعتمد عليه الإجابة فى المسألة.

Leave a comment