المنصه الاولي للاستشارات القانونيه في مصر في كافة التخصصات القانونيه

أركان جريمة العاهة المستديمة

0 65

تعتبر جريمة العاهة المستديمة من القضايا الجنائية التي تنطوي على أبعاد قانونية وأخلاقية كبيرة، ويقوم مقالنا هذا بتسليط الضوء على أركان جريمة العاهة المستديمة، حيث نسلط الضوء على العناصر الرئيسية التي يجب توفرها لتحقيق هذا النوع من الجريمة، وسنتناول التحليل القانوني للمفاهيم المتعلقة بها والتحديات التي قد تواجه النظام القانوني في التعامل مع مثل هذه القضايا حيث يتعين علينا فهم كيفية تحديد السببية بين الفعل الجنائي والنتيجة المدمرة.

وكذلك التأكد من تطابق العمل مع المعايير القانونية والأخلاقية، وسنلقي الضوء أيضا على الدور الحيوي الذي يلعبه الطبيب الشرعي في تقييم حدة الأذى وتأثيره الدائم على الضحية ومن خلال فهم أركان الجريمة الخاصة بالعاهة المستديمة، نتسلح بالمعرفة اللازمة لفهم الجوانب القانونية والأخلاقية لمثل هذه القضايا، مما يسهم في تحقيق العدالة وحماية المجتمع من جرائم العنف ذات الأثر الكبير.

أركان جريمة العاهة المستديمة

أركان جريمة العاهة المستديمة
أركان جريمة العاهة المستديمة

والان سنتعلرف على أركان جريمة العاهة المستديمة حيث ان الظاهر من نص المادة 240 ع أنه لكي يطبق يجب:

  1. أن يحدث ضرب أو جرح.
  2. أن ينشأ عن ذلك عاهة مستديمة.
  3. القصد الجنائي. 

أن يحدث ضرب أو جرح

من أركان جريمة العاهة المستديمة أن يحدث جرح أو ضرب على إنسان حي، وذلك بقصد الإيذاء المباشر في هذا السياق يشير مصطلح “الضرب أو الجرح” إلى مفهوم واسع يتضمن أفعالا مثل الضغط على أجزاء من الجسم، والجذب، والدفع فعلى سبيل المثال إذا قام شخص بضغط على جزء من جسم الإنسان بنية الإيذاء بقصد محدد، ويعتبر ذلك قصد للضرب حيث يكمن النية في التأثير على سلامة الجسم بشكل مباشر.

ويجدر بالذكر أن القانون لا يشترط معاقبة الفاعل على العاهة أن يكون لديه نية صريحة لإحداث العاهة، بل يكفي أن يكون قد تعمد الضرب الذي نشأت عنه عاهة بموجب هذا المعيار يعاقب الشخص على أساس أن هذه العاهة تعتبر واحدة من النتائج الممكنة، لفعل الضرب الذي اقترفه دون الحاجة إلى وجود نية مباشرة لإحداث تلك العاهة.

أن ينشأ عن ذلك عاهة مستديمة

يفهم من أركان جريمة العاهة المستديمة أن “العاهة المستديمة” ينجم عنها الاعتداء حالة دائمة من التشوه، حيث يكون للضحية صفة دائمة تؤكد عدم إمكانية شفائها أبدا وتحديد هذه الصفة يتم بوساطة الطبيب الشرعي، وهو أمر لا يثير إشكاليات قانونية إذ يكون واضحا ولا يشكل تحديات فنية إلا في حالات نادرة ويلاحظ أن الطبيب لا يصدر رأيه إلا بعد فترة كافية للتأكد من استحالة الشفاء.

يتعين التركيز على تعريف مصطلح “العاهة” الذي لم يورد له تعريف صريح في النص حيث استنتج من الأمثلة المقدمة أنه يمثل فقدان كامل للعضو ذاته، مثل قطع أو انفصال أحد الأطراف أو فقدان منفعتها مع بقائها ماديا مثل فقدان البصر ويتضح أيضا أن هذه الأمثلة ليست حصرية بل تعتبر تمثيلات، حيث ذكر بوضوح أنه يمكن أن يكون هناك أي عاهة مستديمة تنشأ عن الاعتداء ويكون من المستحيل التعافي منها بناء على رأي الطبيب الشرعي.

القصد الجنائي

أركان جريمة العاهة المستديمة
أركان جريمة العاهة المستديمة

أركان جريمة العاهة المستديمة تتناول جرائم الاعتداء الذي يؤدي إلى الوفاة أو التشوه الدائم أو الإصابة البسيطة القانونية، حيث يثبت القصد الجنائي عندما يقوم الجاني بفعل الاعتداء أو تسبب في الإصابة، مع علمه بأن هذا الفعل ينجم عنه تأثير على سلامة جسم الضحية أو صحته دون أن تكون الدوافع اللاحقة للجريمة ذات أهمية، ويشار إلى الحكم بالطعن رقم 5397 للعام 64 في جلسة تاريخ 27 فبراير 1996 كمرجع.

علاقة السببية بين الضرب والعاهة

يشترط لتحقيق أركان جريمة العاهة المستديمة وجود علاقة سببية مباشرة بين الضرب أو الجرح والنتيجة المتمثلة في العاهة ويعرف رابط السببية على أنه علاقة مادية تنشأ من الفعل الضار الذي ارتكبه الجاني.

وتكون مرتبطة من الناحية الأخلاقية بالنتائج المتوقعة لفعله إذا ارتكبه عمدًا، وتحديد وجود هذه العلاقة هو مسألة موضوعية يحكمها قاضي الموضوع بتقديره الخاص وفي حال قرر القاضي في شأن إثبات أو نفي وجود هذه العلاقة، لا تكون هناك رقابة لمحكمة النقض على قراره، طالما أنه قد قام بتأسيس قراره على أسس قانونية ومنطقية.

في سياق آخر يتحمل الجاني في جريمة الضرب أو الجرح العمد مسؤولية جميع النتائج المحتملة التي قد تنجم عن سلوكه الإجرامي، حتى إذا كانت تتجلى بشكل غير مباشر، ما لم تتداخل عوامل أجنبية غير مألوفة تنقض رابطة السببية بين فعله والنتيجة ويرفض التدخل في قرارات القاضي بشأن وجود أو عدم وجود رابطة سببية ما لم تكن هناك عوامل غير مألوفة قاطعة تفصل بين فعل الجاني والنتيجة.

عقوبة العاهة المستديمة

العاهة المستديمة هي إصابة تلحق بالجسم أو الأعضاء تؤثر على وظيفة الجسم أو العضو بشكل دائم، ولا يمكن علاجها أو إزالتها ومن الأمثلة على العاهة المستديمة:

  • فقدان أحد الأطراف أو جزء منها.
  • فقدان البصر أو السمع.
  • الشلل أو العرج.
  • تشوه الوجه أو الجسم.

وقد حدد القانون المصري عقوبة أشد لمن يتسبب في عاهة مستديمة، وذلك لحماية حقوق الإنسان وصونا لكرامة الإنسان.

عقوبة العاهة المستديمة في القانون المصري

بعد أن تحدثنا عن أركان جريمة العاهة المستديمة سنتحدث عن عقوبة العاهة المستديمة وفقا لقانون العقوبات المصري، فيعاقب كل من أحدث بغيره جرحا أو ضرب نشأ عنه عاهة مستديمة بعقوبة السجن من مدة ثلاث سنوات إلى مدة خمس سنوات، أما إذا كان قد تعرض إلى الضرب أو حتى الجرح الذي يكون صادر عن سبق إصرار أو عن ترصد أو حتى تربص فيعاقب الشخص بالسجن المشدد من ثلاث سنين إلى حوالي عشر سنوات، ويضاعف الحد الأعلى للعقوبة إذا ارتكبت الجريمة لغرض إرهابي.

ويقصد بسبق الإصرار أن يعقد الجاني العزم على ارتكاب الجريمة قبل وقوعها مدة كافية للتفكير في أمرها، أما الترصد فهو تربص الجاني بشخص معين مدة كافية لتكوين التصميم على قتله أو إيذائه، أما تربص الجاني فهو تربص الجاني بشخص معين مدة كافية لتكوين التصميم على قتله أو إيذاءه.

الحكم بعقوبة العاهة المستديمة

في حالة الحكم بعقوبة العاهة المستديمة يلزم المتهم بدفع تعويض المجني عليه عن الأضرار التي لحقت به، ويقدر هذا التعويض من قبل المحكمة بناء على تقرير الطب الشرعي.

تابع المزيد: جريمة استعراض القوة

عقوبة العاهة المستديمة في القانون الدولي

أركان جريمة العاهة المستديمة
أركان جريمة العاهة المستديمة

أقرت الأمم المتحدة اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، والتي نصت على أن لا يجوز إخضاع أي إنسان للتعذيب أو المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

كما أقرت اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والتي نصت على أن الدول الأطراف تتعهد باتخاذ جميع التدابير اللازمة بما في ذلك التشريعية، لمنع جميع أشكال العنف والتمييز ضد الأشخاص ذوي الإعاقة، وبناءا على هذه الاتفاقيات، فإن عقوبة العاهة المستديمة تعتبر جريمة ضد الإنسانية وتستحق العقاب.

في ختام مقالنا هذا أركان جريمة العاهة المستديمة يمكن القول أن عقوبة العاهة المستديمة هي عقوبة قاسية ورادعة، ولكنها في الوقت نفسه عادلة، فهي تتناسب مع جسامة الجريمة التي ارتكبها الجاني، والتي تسببت في إلحاق ضرر جسيم بالضحية، مما أدى إلى فقدان بعض قدراته أو وظائفه الحيوية.

Leave a comment