المنصه الاولي للاستشارات القانونيه في مصر في كافة التخصصات القانونيه

التنازل في قضايا النصب وما هي أركان جريمة النصب؟

0 12

هل من الممكن أن يتم التنازل في قضايا النصب تعتبر أحد الأسئلة التي يقوم بطرحها العديد من الأشخاص، حيث يقع العديد من المواطنين كفريسة سهلة لكل عمليات الاحتيال والنصب، وذلك يكون نتيجة خطأ منهم في العمل على تقدير العديد من الأمور، أو أن يكون الشخص لديه الثقة الكبيرة في الطرف الأخر.

 ولكن من بعد التأكد من مدى زيف الآخرين فهو يتأكد من أنه قد وقع ضحية لشخص نصاب قد استولى على كل الأشياء التي تكون مملوكة لآخرين، ويعمل على ملاحقته قانونياً، ويتم العمل على إحضاره أمام الجهات المخصصة من أجل التحقيق معه والعمل على توجيه العقوبة له، والعمل على وضع القانون عقوبة الاحتيال والنصب من أجل ضبط كل المحتالين والعمل على ردع كل الجناة.

التنازل في قضايا النصب

التنازل في قضايا النصب
التنازل في قضايا النصب

قضايا النصب تعتبر هي أحد القضايا التي من الممكن أن يتم حدوث التنازل في قضايا النصب والتصالح فيها،
كما من الممكن الصلح مهما كانت تلك الدعوى، حتى في حالة ما كان الحكم بائتاً،
وبناء على الصلح يتم العمل على انقضاء الدعوى الجنائية حتى إذا ما كانت الطريقة الخاصة بالادعاء مباشرة،
كما تأمر النيابة العامة بالعمل على وقف تنفيذ العقوبة، وذلك في حالة ما قد حصل الصلح بين الطرفين إثناء التنفيذ.

 

لابد من القيام بالتحقق من الحصول على الصلح، وذلك حتى تنقضي الدعوى، سواء كان ذلك بإقرار وكيله الخاص
أو إقرار المجني عليه أو ورثته أو الوكيل عنهم وذلك أمام النيابة العامة،
ومن بعد العمل على تقديم المستندات والأوراق الموثقة أو الحدوث الصلح أو كل توفير المكاتبات الرسمية التي تفيد بالحصول على الصلح،
أو قيام أي من المتهم أو وكيله بالعمل على تقديم تلك المستندات.

يوجد قواعد عامة وأيضاً منظمة من أجل عملية التصالح وهي التي تكون بناء على شكل الدعوى،
حيث في حالة ما قد حصل الصلح ما بين ورثة المجني عليه والجاني فلابد القيام بالتأكد من أن هذا الصلح قد وافق عليه كل الورثة وذلك من خلال أسمائهم وإحضار شهادة الوراثية التي تكون صادرة من خلال محكمة الأسرة.

عقوبة النصب داخل القانون 

من بعد التعرف على التنازل في قضايا النصب، لابد من التعرف على عقوبة النصب فبناء على المادة 336 المتواجدة في قانون العقوبات بأن العقوبة الخاصة بالنصب في القانون ه التي نصت على أنه سوف يعاقب بالحبس كل من قام بالعمل على الاستيلاء على عروض أو نقوم أو سندات مخالصة أو سندات دين أو أي متاع تكون منقولة.

التنازل في قضايا النصب وكان هذا بهدف الاحتيال من أجل سلب كل الثروة الخاصة بالغير أو بعض منها،
وذلك أما بالعمل على استعمال طرق الاحتيالية والتي من شأنها العمل على إيهام كل الناس بأنه يوجد مشروع كاذب أو يوجد واقعة مزورة أو إحداث الأمل بالحصول على ربح وهمي والعمل على تسديد المبلغ من خلال الاحتيال أو النصب.

أو القيام إيهامهم بتواجد واقعة مزورة أو مشروع كاذب أو إحداث الأمل بالحصول على ربح وهمي أو القيام بتواجد سند دين يكون غير صحيح أو تواجد سند مخالصة يكون مزور،
ومن بين قانون العقوبات أن الاحتيال أما من خلال التصرف في مال منقول أو ثابت لا يكون ملكاً له أو لا يحق له التصرف فيه، أما العمل على اتخاذ صفة غير صحيحة أو اسم كاذب.

إثبات النصب

التنازل في قضايا النصب
التنازل في قضايا النصب

يعد التعرف على التنازل في قضايا النصب لابد من التعرف على كيفية العمل على إثبات علية النصب،
حيث يوجد العديد من الخطوات التي يمكن أن يقوم الضحية بالعمل على إتباعها في حالة ما قد تعرض للنصب،
وذلك من أجل الحصول على حقه ولكن بطريقة قانونية والتي قد كفلها مشرع القانون لكل المواطنين.

الخطوة الأولي هي العمل على تحرير محضر بالواقعة وذلك داخل القسم التابع له،
ومن الممكن العمل على تحرير محضر داخل مكتب الأموال العامة، وعند العمل على تحرير المحضر الخاص بالواقعة التي قد حدثت فيحرص الضحية على العمل على تقديم كل المستندات التي توجد معك،
وهي التي تفيد بالعمل على إثبات الجريمة،
كل ذلك بالإضافة إلى ذكر كل أسماء الشهود وذلك في حالة ما كان يوجد شهود، فهو يعمل على تعزيز موقفك داخل القضية.

ومن بعد العمل على تحرير المحضر تقوم مباحث الأموال أو قسم الشرطة بالعمل على إرساله إلى النائب العام،
وهي التي تقوم بكل التحريات التي تدور ولها الواقعة، وفي حالة ما تم التحقق من صدق المجني عليه
تقوم النيابة بالعمل على استكمال كل التحقيقات وأيضاً استكمال كل التحقيقات بهدف التأكد من تلك الواقعة.

تابع المزيد: محامي قضايا النصب الالكتروني

أركان جريمة النصب

التنازل في قضايا النصب
التنازل في قضايا النصب

من بعد التعرف على التنازل في قضايا النصب، لابد من التعرف على ما هي أركان جريمة النصب،
حيث تقوم جريمة النصب على العديد من الأركان والتي منها التالي:

الركن الأول وهو استعمال الطرق الاحتيالية ومنها:

تختلف التسميات الفقهية بالنسبة إلى السلوك الإجرامي وذلك داخل جريمة النصب،
فيوجد من يرى أنها احتيال والبعض الأخر يرى أنها تدليس ولكن يتم تعريفة أيضاً على أنها كذب تقوم بدعمه العديد من المظاهر الخارجية،
حيث ينصب على تلك الواقعة العمل على إيقاع شخص ما في غلط وهو من الأمور التي قام القانون بالعمل على تحديدها، حيث أن جوهر التدليس هو القيام بالكذب، للوصول إلى الاحتيال.

كما أن القانون قد اشترط داخل جريمة النصب العمل على استعمال العديد من الطرق الاحتيالية من أجل القيام بالحصول على كل فلوس الآخرين أو بعض منها وذلك من خلال استعمال العديد من الطرق التي من شأنها العمل على إيهام الناس بتواجد مشروع كاذب أو إحداث أمل في الحصول على ربح كبير أو واقعة مزور.

الركن الثاني العمل على استيلاء مال الغير من دون تواجد أي حق 

تقوم الجريمة الخاصة بالنصب على أربعة أركان ومنها العمل على الاستيلاء على أموال الآخرين من دون أي وجه حق، حيث في حالة ما كان هذا الاستيلاء يكون على حق أو بمقتضى سند قانوني أو بحكم تنفيذ فلا يوجد جريمة هنا.

 الركن الثالث وهو رابط السببية 

هو عبارة عن الركن الثالث حيث لابد من تواجد وسيلة التدليس التي قد لجأ إليها الشخص المتهم،
وتسليم كل الأشياء في حالة التعرف على رابط السببية وهو ما يقتضي في البداية التسليم لاحقاً
بناء على استعمال التدليس، وهو ما يشترط أن تكون تلك الوسيلة التي يكون دورها العمل على تسليم المال.

الركن الرابع إحداث الضرر

التنازل في قضايا النصب من ضمن أركان الجريمة الخاصة بالنصب هو العمل على إلحاق الضرر على المجني عليه أو أي ضرر يكون من الممكن أن يقع على الشخص المجني عليه.

في نهاية هذا المقال قد قمنا بالتحدث حول التنازل في قضايا النصب، وما هي عقوبتها
وأيضاً ذكر أربعة أركان التي تدور حولها القضية، وكيفية العمل على إثبات صحة عملية النصب،
كما تعتبر قضية النصب هي أحد القضايا القليلة التي من الممكن حدوث التصالح فيها.

Leave a comment