المنصه الاولي للاستشارات القانونيه في مصر في كافة التخصصات القانونيه

جرائم الإنترنت والكمبيوتر في مصر وتداعياتها علي الأمن القومي

جرائم الإنترنت والكمبيوتر في مصر وتداعياتها علي الأمن القومي

0 214

جرائم الإنترنت والكمبيوتر في مصر وتداعياتها علي الأمن القومي

جرائم الإنترنت والكمبيوتر في مصر وتداعياتها علي الأمن القومي

مؤسسة حورس للمحاماه  01129230200

أهمية الحرب الالكترونية
تحتل أعمال الحرب الالكترونية مكانا بارزا في الوقت الحاضر بعد ان أثبتت الحروب المحدودة التي تلت الحرب العالمية الثانية أهميتها سواء في الهجوم أو الدفاع.
في مجال الحرب الالكترونية الدفاعية يوفر الاستطلاع الالكتروني رصيدا من المعلومات عن الأوضاع والتحركات في مسرح العمليات (برا، جوا، بحرا).
في مجال الحرب الالكترونية الهجومية، يركز علي تدمير مراكز الحرب الالكترونية المعادية، بما يتيح حرية عمل الأسلحة الصديقة الموجهة، وتحقيق الدقة في إصابة الأهداف.
ويعد إبطال فاعلية مواصلات مراكز القيادة أولوية الحروب الالكترونية ويجري التخطيط لذلك قبل البدء في العملية.
3- جرائم الانترنت والكمبيوتر
ليس هناك تعريف واضح لجرائم الكمبيوتر والانترنت لكن الغالبية تري انها ذلك النوع من الجرائم التي تتطلب إلماما خاصا بتقنيات الحاسب الآلي ونظم المعلومات لارتكابها أو التحقيق فيها ومقاضاة فاعليها.

أنواع الجرائم


1. الجرائم التي تستهدف الأشخاص وتشمل:
الجرائم غير الجنسية التي تستهدف الأشخاص مثل جرائم القتل والإهمال المرتبط بالكمبيوتر.
الجرائم الجنسية وتشمل حض وتحريض القاصرين علي أنشطة غير مشروعة، إغواء أو إغواء القاصرين لارتكاب تلك الجرائم.
2. جرائم الأموال أو الملكية المتضمنة أنشطة الاختراق والائتلاف
وهي تتصل بجرائم الاختراق وإفشاء كلمة سر الغير والحياة غير المشروعة للمعلومات وسوء استخدام العلامات التجارية أو اسم الغير دون ترخيص
3. جرائم التزوير
تشمل تزوير البريد الالكتروني وتزوير الهوية في عمليات الدفع أو التعاقد عبر شبكة الانترنت وتحويلات الأموال.
التزويرالكلي، تزوير العملة بالكامل بحيث تكون صورة من الأصل مع وجود أرقام مسلسلة للنسخ.
التزوير الجزئي، تصوير نسخة ثم قصها هي والصورة من النصف ثم إعادة لصق نصف الأصل مع نصف الصورة وتداولها
4. جرائم الاحتيال والسرقة
وهو التلاعب بالمعطيات والنظم واستخدام الكمبيوتر للحصول علي او استخدام البطاقات المالية دون ترخيص أو تدمرها والاختلاس عبر الكمبيوتر وقرصنة البرامج وسرقة خدمات الكمبيوتر وأدوات التعريف.
5. جرائم المقامرة والجرائم ضد الأخلاق والآداب العامة
تملك وإدارة مشروع مقامرة علي الانترنت وتسهيل مشاريع القمار وترويج الكحول ومواد الإدمان للقصر ومواجهة المواقع الإباحية.
6. جرائم الكمبيوتر ضد الحكومة
تشمل تعطيل الأعمال الحكومية وتنفيذ القانون والحصول علي معلومات سرية والإخبار الخاطئ عن جرائم الكمبيوتر والعبث بالأدلة القضائية.


بالإضافة الي ما سبق يمكن حصر الجرائم السالف ذكرها في المجموعات التالية:


1. جرائم الإباحة
وتشمل إنشاء مواقع أو صفحات خاصة للقذف أو التشهير بالأشخاص، واستخدام البروكسي للدخول للمواقع المحجوبة.
2. جرائم الاختراق
يستطيع قراصنة الحاسب الآلي (HACKERS) التوصل الي المعلومات السرية والشخصية واختراق الخصوصية وسرية المعلومات بسهولة.
تتم عملية الاختراق الالكترونية عن طريق تسريب البيانات الرئيسية والرموز الخاصة ببرامج شبكة الإنترنت، وهي عملية تتم من اي مكان في العالم دون الحاجة الي وجود شخص المخترق في الدولة التي اخترقت فيها المواقع.
3. جرائم الأموال
مثل السطو علي أرقام البطاقات الائتمانية، التزوير، جرائم المخدرات، وغسيل الاموال.
الجناة في جرائم الكمبيوتر والانترنت


يمكن تقسيم أنواع الجناة الي التالي:


1. المتسللين الهواة (الهاكرز)، وهم يهدفون المغامرة وغالبا ما يصفون بالتطفل والفضول.
2. المتسللون المحترفون (الكراكرز) وهم المحترفون الذين يتسللون الي بعض الاجهزة ويقومون بتلف، أو البعث أو سرقة محتويات ذلك الجهاز وذلك بغرض التربح المالي.
3. المنظمات، وتشمل الجهات المتنافسة في أي مجال إذا يسعي كل منهما الي الوصول الي معلومات مهمة وخطيرة تخص الطرف الآخر.
4. العاملون داخل منظمة ما، وهم غالبا موظفون ساخطون علي المنظمة التي يعملون فيها فيعملون علي تخريب الجهاز أو إتلافه من خلال عملهم علي أجهزة منظماتهم أو من خلال الدخول عليها من اتصالات خارجية.
5. أعمال الجاسوسية: في سبيل الحصول علي معلومات عسكرية، اقتصادية، إستراتيجية.

يمكنك الحصول على محامي متخصص في الجرائم الإلكترونية بالتواصل 01129230200
للمحاماة لامتلاكه نخبة من أفضل المحامين على مستوى جمهورية مصر العربية قادرين على التصدي لكافة
جرائم الابتزاز والتشهير والسرقة والسب والقذف وغيرها الكثير من الجرائم الإلكترونية الأخرى.

مع تقدم الوقت وتطور التكنولوجيا بوقتنا الحالي أصبح من سهل وقوع عدد كبير من الضحايا في الجرائم
الإلكترونية نتيجة الانتشار المستمر للتكنولوجيا وتطور وسائل التواصل الاجتماعي حتى أصبحت سلاح ذو حدين.

محامي متخصص في الجرائم الإلكترونية

محامي متخصص في الجرائم الإلكترونية

أصبح وسائل التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا في وقتنا الحالي سلاح ذو حدين فهي وسيلة جدية للتواصل مع
الأشخاص من كل مكان حول العالم والتعرف على ثقافات جديدة بالإضافة لكونها تساعد في التقريب بين
الشعوب وبعضها البعض في كل مكان على مستوى العالم.

كذلك يمكن استخدام التكنولوجيا بطريقة سلبية وينتج عنها عدد كبير من الأضرار على حياة الأشخاص منها
استغلال الأشخاص من أجل ابتزازهم ماديًا أو سرقة المعلومات الشخصية المتعلقة بهم واستخدامها في كثير
من الأمور الأخرى أو بغرض الاحتيال على شخصية ما.

في بداية الأمر دعونا نتعرف على المعنى الحقيقي للجرائم الإلكترونية إنها واحدة من الأفعال التي تتسبب بأذي
جسيم سواء للأشخاص أو الشركات والمؤسسات، الغرض من تلك الجرائم ابتزاز شخصية ما لأجل مصالح مادية
أو تحقيق خدمة بعض تشويه سمعة الشخص.

تتم الجرائم الإلكترونية عبر جهاز الكمبيوتر والاعتماد على وسائل التواصل والتقنيات الحديثة في وقتنا الحالي من
أهمهم الإنترنت فهو العنصر الرئيسي المسبب لوجود تلك المشكلة، يتم سرقة المعلومات الشخصية من فرد أو
شخصية مشهورة بغرض إحداث أذي لها نفسي أو جسدي عن طريق تشويه سمعتها.

الجرائم الإلكترونية متشابهة لحد كبير مع الجرائم العادية من حيث عناصر تكوينها من حيث وجود ضحية وجاني
والفعل المسبب للجريمة، إلا أن الجرائم الإلكترونية تختلف عن العادية من حيث البيئة وطبيعة إتمامها.

قد تتم الجريمة إلكترونيًا بدون الحاجة لوجود شخص مسبب لفعل تلك الجريمة بالإضافة أن الوسيلة المستخدمة
في تلك الحالة هي شبكة الإنترنت المعلوماتية ووسائل التواصل الاجتماعي الحديثة.

قضايا الإلكترونية

محامي متخصص في الجرائم الإلكترونية

من الأفضل وجود توعية بين الأفراد حول طبيعة تلك الجرائم لأخذ الحذر ويتم هذا من خلال عدة أمور دعونا نتعرف
على أبرزها:

  • يجب توعية الأشخاص في أي مكان عن الأسباب التي تؤدي لحدوث الجرائم الإلكترونية والطريقة التي
    تتم من خلالها.
  • الإعلام له دور كبير في تلك التوعية فهو قادر على مساعدة كل المواطنين ومدهم بمعلومات توضح
    مدي خطورة تلك الجرائم.
  • الانتباه وعدم نشر أي صور أو معلومات شخصية لك على وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر الإنترنت
    حتى لا تتعرض لسرقة مثل تلك البيانات والابتزاز بها من قبل مرتكبي تلك الجرائم.
  • حماية كلمات المرور المتعلقة وسائل التواصل الاجتماعي لديك وعدم عرضها أمام أي شخص أخر
    بالإضافة لحماية بيانات بطاقة الائتمان.
  • من الأفضل لك أيضًا تغيير كلمات المرور الخاصة بك بين الحين والأخر حتى لا يتمكن شخص من توقعها.
  • الابتعاد عن البرامج مجهولة المصادر وعدم إدخال أي أكواد على هاتفك من مصدر مجهول حتى لا
    تتعرض للقرصنة وسرقة البيانات الشخصية.
  • لا تفتح رسائل مجهولة المصدر حتى لا يتعرض هاتفك الذكي أو جهاز الكمبيوتر لديك لاختراق وسرقة
    كل ما يحتوي عليه من بيانات خاصة.
  • من الأفضل لو تتمكن من تثبيت بعض التطبيقات للفيروسات لحماية الهاتف وما يحتوي عليه من بيانات
    سرية.
  • إضافة عقوبات رادعة لمن يرتكب مثل تلك الجرائم وعدم التهاون معه ليكون عبرة أمام أي شخص أخر
    يفكر في الإقدام على مثل تلك الجرائم.

محامي ابتزاز الكتروني

الحصول على محامي متخصص في الجرائم الإلكترونية أو محامي ابتزاز الكتروني يجب أن يتم عن طريق مكتب
محاماة متخصص وعلى قدر عالي بكل أركان تلك الجرائم والعقوبات الرادعة الناتجة عن ابتزاز شخص ما إلكترونيًا.

في الآونة الأخيرة بدأت جرائم الابتزاز الإلكترونية في الانتشار على نطاق كبير حتى أصبحت واحدة من أهم الجرائم التي تهدد حياة كثير من الأشخاص في وقتنا الحالي بل تهدد حياة مجتمع بالكامل نتيجة ما تحمله من أضرار نفسية كانت أو جسدية.

السبب الرئيسي لانتشار مثل تلك الجرائم هو الاستخدام السيء لوسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت منذ بداية تطوره على مر السنين، لذلك ننصحك بالتواصل مع مكتب محاماة حورس للاستشارات القانونية والتواصل مع نخبة من أمهر محامين الابتزاز الإلكتروني بالإضافة لاستشارات قانونية مجانية أون لاين.

محامي معتمد

محامي متخصص في الجرائم الإلكترونية

جريمة الابتزاز الإلكتروني تتعدد أركانها والتي يقوم فيها الشخص المبتز بمجموعة أفعال وأقوال تكاد تكون وهمية على حياة الضحية بالأخص الفتيات عن طريق استغلال صورهم الموجودة في وسائل التواصل الاجتماعي.

الغرض من تلك الحيل الإيقاع بالضحية المستهدفة واتباع بعض الأفكار السيئة للحصول على بيانات شخصية متعلقة بها على سبيل المثال الصور أو مقاطع الفيديو، بعد ذلك يلعب المبتز على تهديد الضحية بفضحها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ونشر الصور الخاصة بها.

الكثير من الحيل يتم اتباعها مع الفتيات على وجه الخصوص منها التهديد شفاهة فهناك فتيات ما زالت غافلة عما يحدث أو أنها غير قادرة على فعل شيء تقوم بتصديق التهديدات  لها لتدخل في حالة كاملة من الذعر، كما يتم التهديد عبر ال رسائل نصية للواتس اب أو في الهاتف.

طبقًا لما نص عليه القانون المصري في المادة رقم 18 من قانون العقوبات أن جريمة تهديد شخص ما بفضحه من خلال الاعتداء على معلوماته الشخصية بإحدى وسائل التواصل الاجتماعي أو الولوج لبريده الإلكتروني وسرقته تتمثل في سرقة الشخص لمدة شهر أو غرامة مالية لا تقل عن خمسة ألاف جنيه.

لكن في حالة اختراق شخص اعتباري كالشركات والمؤسسات الكبيرة وسرقة البريد الإلكتروني الخاص بها يتم توقيع عقوبة على الشخص لا تقل عن ستة أشهر ويمكن دفع غرامة لا تقل عن عشرة ألاف جنيه ولا تزيد عن 20 ألف.

عقوبة الابتزاز الإلكتروني للفتيات

كثير من الفتيات بشكل يومي تتعرض للابتزاز الإلكتروني فهي الفريسة الأسهل أمام المبتز لمن لا يتمتع بأخلاق وبالأخص بعد ما تتعرض له الدولة من زيادة سكانية هائلة ساعدت في كثرة البطالة بين الشباب، لذلك يتجه هؤلاء الأشخاص لمن لا يرغبون في العمل لابتزاز الفتيات مقابل الحصول على مبالغ مالية طائلة.

منح القانون المصري الفتاة حق التبليغ لإمكانية استرجاع الصور المسروقة وحصول هذا المجرم على عقوبة تليق به، وهذا ما نص عليه قانون العقوبات المصري في المادة 327 بجانب دور الجهات الرسمية في توفير طرق تساعد الفتاة على التبليغ ضد هذا الشخص:

  • يمكنكِ الاتصال على الخط الساخن 108 لجرائم الابتزاز.
  • تستطيع الفتاة التوصل لأقرب مركز شرطة بالقرب منها وتقديم كافة الأدلة الموجودة لديها للقبض على المبتز بسرعة.
  • إرسال بلاغ لإدارة الفيس بوك الرسمية وعند التأكد من صحة البلاغ يتم حذف الشخص المبتز نهائي.
Leave a comment