المنصه الاولي للاستشارات القانونيه في مصر في كافة التخصصات القانونيه

هتك العرض وعقوبته في القانون المصري

هتك العرض وعقوبته في القانون المصري

0 68

هتك العرض وعقوبته في القانون المصري

جريمة هتك العرض في القانون المصري :-

هتك العرض

– جريمة هتك العرض هي عبارة عن جريمة الاعتداء على حرية الشخص المجني عليه جنسيًا، وتختلف الجريمة عن جريمة الاغتصاب

وتتحقق جريمة هتك العرض بلمس عورات المجني عليه.

– هذا وقد جاء في نص المادة ٢٦٨ من قانون العقوبات عقوبة هتك العرض في القانون المصري

وهناك صورتين لارتكاب جريمة هتك العرض منها ارتكاب جريمة هتك العرض بالتهديد، أو عن طريق القوة

وجاءت الصورة الأخرى لارتكاب جريمة هتك العرض دون تهديد، أو ارتكاب الجريمة دون قوة.

أركان جريمة هتك العرض :-

قبل التعرف على عقوبة هتك العرض في القانون المصري يتعين علينا توضيح الأركان التي تساعد في تحقق ارتكاب جريمة هتك العرض

في القانون المصري، وتتمثل أركان الجريمة في الآتي ↙️

– الركن المادي :-

يتمثل الركن المادي من جريمة هتك العرض بقيام المجني بالاتصال بالناحية الجنسية للمجني عليه والنظر إلى عورة المجني عليه

كما وجب التنويه أن الركن المادي للجريمة يتمثل حتى ولو لم يكون لهذا الفعل أثر جسيم على جسم المجني عليه

وذلك لأن الركن المادي يتمثل بقيام المجني عليه بكشف جزء من جسم المجني عليه.

– الركن المعنوي :-

يتحقق الركن المعنوي لجريمة هتك العرض في القانون المصري بتحقق القصد الجنائي للمتهم للقيام بارتكاب الأركان المادية للجريمة

وإدراك المجني عليه أن الفعل الذي يقوم به خادش للحياء، بينما لا يتحقق القصد الجنائي للمتهم في حالة قيامه بتمزيق ثياب شخص في مشاجرة مما نتج عنه انكشاف جزء من جسمه.

– عقوبة هتك العرض في القانون المصري :-

تتمثل عقوبة هتك العرض في القانون المصري بالحبس لمدة تتراوح بين ٣ سنوات، وتصل مدة الحبس إلى ١٥ سنة

وذلك في حالة ارتكاب المتهم لجريمة هتك العرض وتوافر الركن المادي، وتوافر الركن المعنوي أيضًا.

كما أوضح المشرع المصري أن الشروع في ارتكاب جريمة هتك العرض تكون عقوبتها كعقوبة ارتكاب الجريمة كاملة

وكذلك أوضح المشرع أن يوجد عقوبات مشددة لهذه الجريمة، ومن ضمن الجرائم التي يتم تطبيق فيها العقوبة المشددة

إذا لم يبلغ المجني عليه سن ١٨ عام، وكذلك يتم تطبيق العقوبة المشددة على المتهم إن كان من أصول المجني عليه

أو كان من الاشخاص المتولين رعاية المجني عليه، أو كان من الأشخاص الذين لديهم سلطة على المجني عليه

وتتمثل عقوبة هتك العرض في القانون المصري المشددة في السجن لمدة تتراوح من ٧ سنوات حتى ١٥ عام.

– هل يجوز التصالح في جريمة هتك العرض ؟

وأوضح القانون المصري أنه لا يجوز التصالح في جريمة هتك العرض، وذلك لأن جريمة هتك العرض لم تختص بالمجني عليه فقط،

بل أنها جريمة مشينة تمس المجتمع ككل، ولهذا لا يمكن التصالح بها، ويتم تطبيق العقوبة على المتهم لردعه

وردع أمثاله من القيام بمثل هذا الفعل المشين بالمجتمع والآداب العامة مرة أخرى.

– هذا وقد جاء نص المادة ٢٦٨ من قانون العقوبات علي أنه كل من هتك عرض إنسان بالقوة أو بالتهديد

أو شرع في ذلك يُعاقب بالسجن المشدد، وإذا كان عمر من وقعت عليه الجريمة المذكورة لم يبلغ ثماني عشرة سنة ميلادية كاملة

أو كان مرتكبها أو أحد مرتكبيها ممن نُص عليهم في الفقرة الثانية من المادة ٢٦٧

[ من أصول المجني عليه أو من المتولين تربيته أو ملاحظته أو ممن لهم سلطة عليه أو كان خادماً بالأجر عنده أو عند من تقدم ذكرهم

أو تعدد الفاعلون للجريمة ] تكون العقوبة السجن المشدد مدة لا تقل عن سبع سنوات، وإذا اجتمع هذان الظرفان معاً يُحكم بالسجن المؤبد.

– كما نصت المادة ٢٦٩ من قانون العقوبات على أنه ↙️

كل من هتك عرض صبي أو صبية لم يبلغ سن كل منهما ثماني عشرة سنة ميلادية كاملة بغير قوة أو تهديد يُعاقب بالسجن

وإذا كان سنه لم يجاوز اثنتي عشرة سنة ميلادية كاملة أو كان من وقعت منه الجريمة ممن نُص عليهم في الفقرة الثانية من المادة ٢٦٧

تكون العقوبة السجن المشدد مدة لا تقل عن سبع سنوات.

الفرق بين جرائم الاغتصاب وهتك العرض وخدش الحياء والفعل الفاضح والتحرش
اولا :ـ الاغتصاب
هو مواقعة الأنثى الغير متزوجة من الفاعل ودون رغبتها ، وتشترط صحة المواقعة بحدوث إيلاج حتى ولو لمرة واحدة وحتى دون كامل عضو الرجل ، على أن تكون المرأة مسلوبة الإرادة ودون رغبتها نتيجة إجبار مادي أو معنوي أو غياب وعي أو إصابة بمرض عقلي ، أو الزوجة المطلقة التي يواقعها طليقها دون العلم بطلاقها وعدم رضاها عن المواقعة عند علمها بطلاقها ، ولاتعتبر المواقعة من الخلف إغتصاب ،
ثانيا:ـ هتك العرض
هو فعل غرضه الإخلال بحياء المتلقي ودون رغبته ويشترط فيه العلم والإدراك والإرادة من الجاني ، ولا يكون إلا بالتعدي المادي والإحتكاك المباشر بالمتلقي ، ولايشترط جنس محدد لأي من الطرفين ، ويعتبر الفعل هتك عرض بمجرد كشف عورة المجني عليها حتى دون المساس بها أو المساس بالعورة دون كشفها ، والعورة هي أي جزء من أجزاء الجسم التي يحرص الفرد على صونها وحجبها عن الأنظار ،
ثالثا:ـ خدش الحياء
هو أي فعل أو قول أو إشارة تنزع إليه الشهوة من القبائح وتعمل على تغير وإنكسار وإنقباض النفس للمتلقي على غير هواه ، وهذا الفعل لايصل إلى المجني عليه بالإتصال المباشر المادي .. مثل تعابير المعاكسات ، أو السباب أو حركات باليد ، أو كشف عورة الفاعل للمتلقي ، أو إجبار المجني عليه مشاهدة فعل جنسي ، أو لقطات إباحية في وسائط إعلامية ، أو النظر بشهوة والإتيان بحركات في الوجه تعطي تلميحات جنسية مثل الضغط بالفك العلوي على الشفة السفلى ،
رابعا:ـ الفعل الفاضح
هو كل ماسبق ولكن يشترط العلانية وأن يكون متاحاً للرؤية لغير الطرفين من العامة حتى وإن لم تتم الرؤية ، ولايشترط عدم رضا المجني عليه ، فالفعل الفاضح ممكن أن يتم حتى ولو بموافقة المتلقي ، مثل التقبيل في الشارع أو السيارة أو كشف العورة أو الممارسة الجنسية ،
خامسا :ـ التحرش
هو فعل يراد به الحصول على منفعة جنسية دون موافقة الطرف الآخر سواء بالكلمات أو بالملامسة أو بالإشارة ، سواء كان الفعل علانية أو سراً ،
التصنيف القانونى والعقوبه
الاغتصاب :ـ تنص المادة 267 من قانون العقوبات على أنه من واقع أنثى بغير رضاها يعاقب بالسجن المشدد. فإذا كان الفاعل من أصول المجني عليها أو من المتولين تربيتها أو ملاحظتها أو ممن لهم سلطة عليها أو كان خادما بالأجرة عندها أو عند من تقدم ذكرهم يعاقب بالسجن المؤبد«.
والإغتصاب جناية عقوبتها تصل للإعدام
هتك العرض :ـ نص المشرع على صورتين لجريمة هتك العرض في المادتين 268 و269 من قانون العقوبات: الصورة الأولى هي جريمة هتك العرض بالقوة أو التهديد؛ والصورة الثانية هي جريمة هتك العرض دون قوة أو تهديد
خدش الحياء:ـ تنص المادة 306 مكرر (أ) من قانون العقوبات: “يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تجاوز سنتين وبغرامة لا تقل عن خمسمائة جنيه ولا تزيد على ألفي جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض لشخص بالقول أو بالفعل أو بالإشارة على وجه يخدش حياءه في طريق عام أو مكان مطروق”.
الفعل الفاضح :ـ نصت المادة 278 من قانون العقوبات على الفعل الفاضح العلني بقولها : »كل من فعل علانية فعلا فاضحا مخلا بالحياء يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تتجاوز ثلاثمائة جنيه مصري«.
ونصت المادة 279 من قانون العقوبات على أنه يعاقب بعقوبة الفعل الفاضح العلني »كل من ارتكب مع امرأة أمرا مخلا بالحياء ولو في غير علانية«.
وهي تعتبر جنحة في القانون الجنائي
التحرش :ـ وتنص المادتين ( أ، ب) من قانون العقوبات المصري على التالي :
المادة 306 مكرر (أ) من قانون العقوبات المصري: يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية.
وتكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرة آلاف جنيها و بإحدى هاتين العقوبتين إذا تكرر الفعل من الجاني من خلال الملاحقة والتتبع للمجني عليه، وفي حالة العودة تضاعف عقوبتا الحبس والغرامة في حديهما الأدنى والأقصى.
المادة 306 مكرر (ب): يعد تحرشا جنسيا إذا ارتكبت الجريمة المنصوص عليها في المادة 306 مكرر (أ) من هذا القانون بقصد حصول الجاني من المجني عليه على منفعة ذات طبيعة جنسية، ويعاقب الجاني بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.
فإذا كان الجاني ممن نص عليهم في الفقرة الثانية من المادة (267) من هذا القانون أو كانت له سلطة وظيفية أو أسرية أو دراسية على المجني عليه أو مارس عليه أي ضغط تسمح له الظروف بممارسته عليه أو ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر أو كان أحدهم على الأقل يحمل سلاحا تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنين والغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه.
ملحوظه قانونيه
أن التحرش يعتبر جديد على القانون المصري، ولذا تكون حالاته غير مقننة على سبيل التحديد، وقد يرفع القاضي العقوبة حسب تقديره لكل حالة، كما يكون هناك فرض عقوبة غرامات مالية إلى جانب السجن قد تصل إلى مبلغ 50 ألف جنيه مصري، وتم بالفعل محاكمة متحرشين فيما سبق وفقا لهاتين المادتين، وتؤكد خريطة التحرش على وجوب الاستمرار في تطبيقهما خاصة في أيام الأعياد والمناسبات التي تسبب إزدحام.
وتصنف قانونياً أما جنحة خدش حياء أو جناية هتك عرض
م/01111295644
Leave a comment